مذيعة تودع جمهورها قبل وفاتها بأيام... وتترك رسالة مؤثرة لوحيدها

  • متفرقات
مذيعة تودع جمهورها قبل وفاتها بأيام... وتترك رسالة مؤثرة لوحيدها

ودعت مذيعة بريطانية أصدقاءها وجمهورها، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن أخبرها الأطباء بأنها ستعيش أيام معدودة، بسبب إصابتها بالسرطان.

وقالت راتشيل بلاند (40 عاما)، وهي مذيعة في راديو "بي بي سي 5"، في تغريدة لها على "تويتر": "أخشى يا أصدقائي أن الوقت قد حان لقد أخبرت بأنني سأعيش أيام معدودة فقط… أشكركم جميعا على مساندتكم وتعاطفكم معي خلال هذه الفترة".

وأضافت: "وداعا يا أصدقائي… قد لا أستطيع أن أصل إلى جميع رسائلكم، لكنني سأبذل ما بوسعي لقراءتها… مرة ثانية وداعا".

وأصيبت راشيل بسرطان الثدي عام 2016، وتم استئصال الجزء المصاب، ثم خضعت لعلاج كيميائي العام الماضي، وأجريت لها جراحة بالغدد اللمفاوية، إلا أن الفحوصات أظهرت أن السرطان ظل منتشرا بجسدها.

وراتشيل متزوجة من زوجها ستيف لما يقرب من 5 سنوات، وقالت إنها سارعت إلى إكمال مذكراتها الشخصية، من أجل ابنها الوحيد، فريدي، البالغ من العمر عامين، وفقا لصحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وقالت إنها تخوض سباق حقيقي مع الزمن حاليا لإنهاء كتابها لابنها، ووجهت رسالة له هي: "إذا كنت بحاجة لي ، فسوف تجدني أكتب بينما أشرب غالونا من الماء!"

وأشارت راتشيل بلاند، فيما بعد إلى إنها حصلت على وكيل، يعمل في العثور على ناشر لمذكراتها.

 

المصدر: وكالات