مسيرة لاتحادات لجان الأهل في المدارس الخاصة الى القصر الجمهوري

  • محليات
مسيرة لاتحادات لجان الأهل في المدارس الخاصة الى القصر الجمهوري

 نظمت اتحادات لجان الأهل في المدارس الخاصة مسيرة الى القصر الجمهوري في بعبدا، بعنوان "مسيرة نحو قصر بعبدا- قوتنا في وحدتنا"، تأييدا لمواقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الداعمة للاهل في المدارس الخاصة ورفضا لتحمل اي زيادة على الاقساط المدرسية.

ضمت المسيرة: لجان الأهل في المدارس الكاثوليكية في بيروت، اتحاد لجان الأهل في المدارس الكاثوليكية في كسروان الفتوح وجبيل، تكتل لجان الأهل في مدارس المتن الخاصة، لجنة المتابعة المنبثقة عن لقاء الجمهور، تجمع لجان الأهل في البقاع وفي الشمال.

انطلقت المسيرة من امام مدرسة الحكمة- برازيليا ووصلت الى قصر بعبدا، في ظل مواكبة امنية من الحرس الجمهوري وعناصر مكافحة الشغب. وقد التقى وفد من الاهالي الرئيس عون وعرض له مطالب الاهالي.

جبرايل

بعد اللقاء، تحدث منسق لجان الاهل في المتن الشمالي عبدو جبرايل، فقال: "أود ان أبلغكم شكر الرئيس عون لحضوركم اليوم ومشاركتكم في المسيرة نحو القصر الجمهوري. وهو تحدث الى الوفد الذي التقاه واعتذر عن عدم القدرة على استقبال الجميع لدواع امنية. وهو ينقل لكم ترحيبه بكم فردا فردا ومتعاطف معنا، واكد لنا انه سيكون لديه الحل قبل 31 الشهر الحالي. ونحن نبشر الجميع من مدارس واساتذة وطلاب ان حقوقنا لن تكون مهدورة بعد اليوم طالما فخامة الرئيس عون موجود معنا".

اضاف: "أتمنى على جميع اللجان المشاركة اليوم في هذا اللقاء ان تشارك ايضا في اليوم الثاني لتحركنا، وهو تجمعنا في العاشرة من صباح يوم غد الاحد في بكركي للمشاركة في الذبيحة الالهية ولشكر غبطة البطريرك بشارة الراعي الذي وقف الى جانبنا كما وقف فخامة الرئيس عون، ونشكر حضوركم ونتمنى على الجميع المشاركة في قداس الغد ونشكر كل وسائل الاعلام التي واكبت تحركنا".

خوري

وتحدثت باسم لجان الاهل في كسروان وجبيل ميرنا خوري التي قالت: "لقد قابلنا اليوم فخامة الرئيس عون وعرضنا له مطالبنا، ولا سيما تخفيف الاعباء عن كاهل الشعب وعدم زيادة الاقساط المدرسية في المدارس الخاصة، خصوصا وان القطاع التربوي الخاص يطال نصف الشعب اللبناني. وكما هو معروف هناك 600 الف طالب في القطاع التربوي الخاص وبالتالي، تطال هذه الازمة نصف الشعب اللبناني". 
اضافت: "ان الرئيس عون يشعر بهذه القضية وقد وعدنا بجلسة حكومية تربوية سريعة وبعدد كبير من الحلول المطروحة، واكد لنا ان هذه الحلول ستنفذ قبل نهاية المهل للمدارس لتقديم الموازنات المدرسية اي قبل 31 الشهر الحالي". 
وتابعت: "نحن كلجان اهل نطالب الدولة بأن تضع يدها على هذا الملف لكي تجد الحل، ولكن هذا لا يعني اننا نحاول ان نرفع المسؤولية عن ذاتنا او عن المؤسسات التربوية، بل جميعنا مسؤولون، كمؤسسات تربوية وكذلك الدولة مسؤولة، أكان لجهة تأمين البديل للمدارس الخاصة او دعم طلابنا لابقائهم في المدارس الخاصة. وهنا لا بد من التأكيد ان فخامة الرئيس واع جدا للملف من نواحيه كافة، ولديه حلول آنية، وكذلك لديه حلول على المدى الطويل وهو صرح اكثر من مرة عن وحدة التشريع ووحدة التمويل والتمثل بما يجري في فرنسا وغيرها من الحلول. طبعا نحن طالبنا بما يسمى بالبطاقة التربوية التي تخول كل طالب لبناني ان يحصل على حقه بالتعليم الحر والمجاني وقد وعدنا فخامة الرئيس بالحلول الانية والحلول على المدى الطويل".
وختمت خوري: سنتريث قبل مهلة 31 الحالي وسنعلق دفع الزيادات على الاقساط او التوقيع على الموازنات، وسننتظر المهلة المعطاة. واذا لم يستجب لطلبنا سيكون لكل حادث حديث". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام