مصلحة شؤون المراة في دار المسنين

  • كتائبيات

تحت عنوان " العطاء... فرح" زارت مصلحة شؤون المرأة في حزب الكتائب بمناسبة الاعياء المجيدة دار للمسنيين في كفرمسحون –اده- جبيل بحضور رئيس اقليم جبيل روكز زغيب، ورئيسات المكاتب في الاقاليم وقد تضمن البرنامج مشاركة للفنان ضومط خوري على وقع اغاني ميلادية كما اختتم اللقاء بكوكتيل .وخلال الزيارة تمّ توزيع مواد غذائية وحاجيات ضرورية تعنى بالمسنين .كما كانت كلمة لرئيسة مصلحة شؤون المرأة المحامية ندين خوري التي قالت:" حزب الكتائب، الحزب الاجتماعي الذي حمل همّ الانسان وصون كرامته وحريته منذ تأسيسه بقي على العهد، ونحن كمصلحة شؤون المرأة مؤتمنون على هذه الرسالة. لذلك اخذنا مباردة زيارة هذه الدار من ضمن سلسلة نشاطات سوف تقوم بها المصلحة في المستقبل.

كما تناولت موضوع حقوق المسن في لبنان على انها معدومة مقارنة" مع الدول الاوروبية؛ فتسائلت هل يعقل ان المسنّ في لبنان ما زال ينتظر منذ 51 عاما" اقرار حقّه بالعيش بكرامة ؟ هل يعقل انّ 73% من المسنين ليس لديهم اي ضمانات صحيّة وتقاعدية ؟ هل يعقل ان تأخير اقرار قانون الضمان الاجتماعي يعود الى الحفاظ على التبعية السياسية المبنية على الزبائنية اي ان تجعل المسنّ مرتبط بالزعماء الذين يتكفلون مساعدته ماديا" وصحيا" مقابل ولائه السياسي وولاء أولاده ؟في دولة عاجزة لا بل عجوز كل شىء جائز !

وختمت بالقول " نحن موجودون هنا اليوم ليرسموا "هم" البسمة على وجوهنا ويزرعوا الفرح في قلوبنا لانهم هدية العيد! "

المصدر: Kataeb.org