معربس لـkataeb.org: أهالي عكار يطالبون باللامركزية وبمشاريع إنمائية تؤمّن لهم فرص العمل

  • خاص
معربس لـkataeb.org: أهالي عكار يطالبون باللامركزية وبمشاريع إنمائية تؤمّن لهم فرص العمل

أشار عضو المكتب السياسي الكتائبي والمرشح عن المقعد الماروني في عكار شادي معربس الى ان منطقة عكار تعاني الكثير من المشاكل على مختلف الأصعدة، وهنالك معاناة بمختلف النواحي منها البنى التحيتة والطرقات والمواصلات وفرص العمل المعدومة، فلا مصانع ولا مؤسسات بحيث يهاجر أبناؤها الى المدن وبعضهم الى الخارج بحثاً عن فرصة لا يجدها في وطنه.

وقال في حديث الى kataeb.org: "بدأنا البحث في الحلول للملفات العالقة ومنها ما ذكرناها، إضافة الى هدفنا بإعادة العمل في مطار رينه معوض والمرفأ، فضلاً عن الملف الزراعي الذي يعاني من ازمة كبيرة في سهل عكار ومناطق أخرى، اذ لا يُصّرف الإنتاج ولا يُصدّر مما جعل المزارعين يصرفون النظر عن الزراعة في المنطقة.

ولفت معربس الى وعي الناس ورفضهم للامر الواقع لانهم خُذلوا من نوابهم ومن الوعود التي تلقوها على مدى 9 سنوات، بحيث يعتبرون بأن منطقة عكار لم تتقدّم ابداً بل اعيدت الى الوراء، ناقلاً عنهم خلال جولاته بأنهم تواقون الى مشاريع إنمائية لبلداتهم ولا يريدون خدمات شخصية، لانهم يعتبرون بأن من واجب الدولة تأمين حاجات مواطنيها، خصوصاً من ناحية تأمين فرص عمل لأبنائهم . وانطلاقاً من هنا يطالبون بالتغييّر وسيعملون على تحقيقه عبر إنتخاب وجوه جديدة لانهم شبعوا وعوداً. مشيراً الى ان الأهالي يعتبرون بأن اللامركزية هي الحل الأفضل لعكار.

ورداً على سؤال حول وضع الكتائب في المنطقة، قال:" لا بد من الإشارة الى ان اول نائب كتائبي كان من عكار هو البير الحاج الذي فاز في العام 1952، أي ان وجودنا قديم جداً في المنطقة. لكن في فترة الحرب هاجر العديد من الكتائبييّن ومن ثم عادوا، واليوم نقوم بعملية إستنهاض ولنا تواجد في كل بلدات عكار، إضافة الى مخاتير ورؤساء بلديات وأعضاء من الحزبيين ونضالنا بالتأكيد لن ينتهي بعد 6 أيار بل سيستمر دائماً.

وتابع:" نعمل من اجل الأهالي من خلال مشروعنا التغييّري الهادف لإنماء القرى العكارية"، لافتاً الى اننا سنكون ضمن لائحة معارضة ستظهر خلال الأيام المقبلة، وبالتالي فحليفنا الأساسي هو المواطن اولاً واخيراً.

وعن شعار لطالما رافق عكار هو "عكار خزّان الجيش والشهداء"، اعتبر معربس أن الدولة تركت عكار لكن عكار لم تترك دولتها، وهذا تقصير كبير من نوابها والحكومة على مدى كل العهود التي مرّت سائلاً عن المشاريع والخدمات التي قاموا بها نواب المنطقة على مدى عشرين عاماً؟.

وحول الأولويات التي سيهتم بها في حال وصوله الى المجلس النيابي، اكد أن اولويته ستكون للمنفعة العامة ولتحفيز الاستثمارات التي تحّد من هجرة الطاقات الشبابية التي نخسرها بشكل متواصل .

وشدّد معربس على ضرورة إنطلاق نبض التغييّر في عكار والموعد في 6 أيار، أي الفرصة المتاحة امام الناس لإيصال وجوه جديدة، لانه في حال أعاد الشعب انتخاب الطقم السياسي عينه فهو سيحصل على النتائج السلبية التي اوصلته الى ما هو فيه اليوم، لذا عليه ألا يضيّع هذه الفرصة الأخيرة .

صونيا رزق

المصدر: Kataeb.org