معركتنا مفتوحة لتحقيق التوازن... خضرا لـkataeb.org: على النوّاب والحكومة الجديدة التفكير جدّياً بمصير شبابنا

  • خاص
معركتنا مفتوحة لتحقيق التوازن... خضرا لـkataeb.org: على النوّاب والحكومة الجديدة التفكير جدّياً بمصير شبابنا

أشار رئيس مؤسسة "لابورا" الاب طوني خضرا الى ان المؤسسة تعمل منذ عشر سنوات خدمت خلالها اكثر من 172 الف شخص عبر فريق عمل يحوي المتطوّعين والداعمين والمموّلين والمعلنين والمندوبين والأصدقاء لافتاً في حديث لموقعنا الى انهم إتهموا كمؤسسة بمساعدة فئة صغيرة من اللبنانيين فإذا بهم يساعدون كل لبنان، كما إتهموا بالقيام بوساطة لبعض المتقدّمين الى الوظائف، في حين انهم فضحوا الوساطات والفساد والهدر في مؤسسات الدولة.

 

واكد خضرا أن مؤسسة "لابورا " ليست سياسية ولا حزبية بل هي فوق السياسيين والاحزاب ، وقال:" العالم حولنا يتفكّك والخطر داهم وعلى الدولة ان تتحوّل من سلطة فاسدة وقمعيّة الى سلطة للخدمة والحوار مع شعبها، لأننا بحاجة  الى استعادة الثقة بالسلطات والمسؤولين عندنا، اذ يبقى التحدّي الكبير بألا يخسر الناس ثقتهم بهؤلاء".

 

وحول الوعود التي يطلقها بمناسبة مرور عشر سنوات على التأسيس،  جدّد التعهّد والإلتزام بخدمة شعبنا وبمهاجمة الفساد بكل أشكاله ومَن وراءه مهما كانت طائفته أو لونه السياسي، إضافة الى الالتزام  بتنظيم "فوروم الطاقات والفرص" والمحافظة بقوة على نجاح أعماله وما حقّقه من نجاحات مبهِرة مع التأكيد على عدم التوقف ابداً عن المطالبة بحقوقنا وبتحقيق التوازن الفعلي، لان معركتنا ستبقى مفتوحة للشراكة والتوازن بعيداً عن أي مواجهات عنصرية ومذهبية أو غير إنسانية مع شركائنا في الوطن، وعلينا مع الشركاء المحافظة على التّنوّع والمساواة بالقانون وبالتالي تحمّل مسؤوليّة دورنا في هذا الاطار.

 

ورداً على سؤال حول مطالبه من الدولة، اعتبر الاب خضرا أننا نحتاج الى تغيير وتجديد المفاهيم السياسية، من هنا ندعو النوّاب الجدد وقريباً الحكومة الجديدة  للتفكير جدّياً بمصير شبابنا، والعمل على خدمتهم وليس خدمة مشاريعهم الخاصة.  وأشار الى ان "لابورا" تحمل كل هذه الهواجس وتحتاج الى إمكانيات ضخمة وموازنة موّسعة، والى دعم أكبر من المرجعيات السياسية والروحية كلها لنحمي إنجازاتنا وعملنا التقني والمهني.

 

كما طالب وزير العمل المرتقب بحماية اليد العاملة اللبنانية من كل العمال الأجانب، وإلا سيفرغ البلد من شبابه ويبقى الكهول فقط في لبنان. موّجهاً  دعوة الى الحكومة الجديدة بأن تؤمّن فرص عمل للبنانيين لا ان تهتم فقط بعبارة "جيش وشعب ومقاومة" خلال كتابة بيانها الوزاري .

 

وعن عمالة الأجانب وعدم وجود فرص عمل للشباب، قال خضرا:" سنقف سدّاً منيعاً في وجه العمالة السورية وغيرها، فأين وزارة العمل من محافظتها على اليد العاملة اللبنانيّة؟ ولماذا لا نأخذ الضرائب من كل العاملين الأجانب لنحلّ أزمة البطالة لدى شبابنا؟".

 

وختم بدعوة النواب للمحافظة على ثقة الناس بهم والى الوقوف معنا عندما نطالب بالمناصفة والتوازن في الوظائف وبالكفاءة ، معتبراً أن قوّة البقاء لا تأتي فقط من الرؤساء الأقوياء والكتل الكبيرة، بل أيضاً من الموظّف الكفوء والآدمي ، كما تكتمل قوة الرئيس القوي والجمهورية القوية مع قوة حضورنا المتنوّع والفاعل في إدارات الدولة ومؤسساتها.

صونيا رزق

المصدر: Kataeb.org