مفاجآت صادمة في قضية منى المذبوح: مصابة بالانفصام وسفارة لبنان لا تملك اموالا لتكليف محام

  • محليات
مفاجآت صادمة في قضية منى المذبوح: مصابة بالانفصام وسفارة لبنان لا تملك اموالا لتكليف محام

عرضت عائلة منى المذبوح اللبنانية الموقوفة في مصر وعدد من الناشطين والمحامين، في مؤتمر صحافي عقد في نادي الصحافة فرن الشباك، تطورات قضية ابنتها قبل جلسة الاستئناف والحكم عليها من قبل القضاء المصري في التاسع من ايلول الحالي، كما تم عرض المسار القانوني للقضية.

يذكر ان المذبوح البالغة من العمر 24 سنة حوكمت من قبل القضاء المصري بالسجن لمدة 8 سنوات بسبب مقطع فيديو نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) بعد ان تعرضت للتحرش والسرقة في مصر.

واعتبرت الناشطة نعمت بدر الدين "ان قضية منى المذبوح اصبحت قضية بحجم وطن"، مؤكدة "ان ملفها انساني، فهي شابة عمرها 24 سنة تعاني مرضا في الدماغ ادى الى اصابتها باضطرابات عصبية".

وقالت: "عائلة منى لا تملك مالا وليس لها اي سند، ومنذ لحظة توقيفها شكلنا لجنة لمتابعة قضيتها، وزرنا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ووزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل. كما سلمنا كتابا الى المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم عن قضيتها وطلبنا موعدا من المدير العام لقوى الامن الداخلي. وعدنا الجميع بالتدخل وسمعنا انه جرت اتصالات مع المعنيين في مصر، لكن لا احد منا يعرف ماذا حصل في الملف".

اضافت: "أبلغتنا السفارة اللبنانية في مصر انها لا تملك اموالا لتكليف محام للدفاع عن منى"، مشيرة الى "ان المحامي المصري عماد كمال تولى الدفاع عن منى، ونحن اليوم نرفع صوتنا لكل ضمير في هذه الدولة ليساعد في قضية منى".

من جهته، اشار المحامي حسن بزي الى انه سيتوجه مع زميلته سهى اسماعيل الى مصر قبل موعد المحاكمة للمرافعة عن منى المذبوح وهما في انتظار الحصول على فيزا من السفارة المصرية خلال ال 48 ساعة المقبلة. وقال: "نحن نقدم انفسنا للدفاع عن منى، وسنتحمل كافة تكاليف السفر والاقامة".

ورأى انه "ليس من المقبول ان تفيد سفارة لبنان انها لا تملك الاموال لتكليف محام في مصر". وطالب وزارة الخارجية بتزويده وزميلته بكتاب لتسهيل عملهما في مصر، متمنيا اني كون هناك تعاون في السفارة اللبنانية، وان يحضر السفير اللبناني في مصر شخصيا جلسة محاكمة منى ويدلي بتصريح للسفارة المصرية.

ثم تحدث علي المذبوح والد منى، مشيرا الى انها تعاني من مرض الانفصام بالشخصية، وخلل في دماغها وكنا قد قمنا باجراء عملية لها في المخ سابقا، وهذا المرض يسبب لها انفعالات شديدة".

واكد ان ابنته "تعرضت للتحرش والسرقة ومضايقات كثيرة، ما جعلها تنفعل بشدة وتتفوه بما تفوهت به ولم تكن تملك الادراك والوعي لما قالته". وقال: من منكم بلا خطيئة فليرجم منى بحجر".

وشرح ما تعرضت وتتعرض له من الشرطة المصرية من ألفاظ نابية، مشيرا الى "ان عددا من الاشخاص يزورونها في السجن من دون موافتقها معربا عن خشيته من تعرض ابنته لاي أذية".

وأوضح انه زار الرئيس عون والرئيس الحريري وعددا من الشخصيات، وقال: "لو كانت منى في دولة اخرى لأطلق سراحها". كما اشار الى الوضع الصحي لزوجته السيء جدا، والتي اجريت لها 3 عمليات قلب مفتوح، وهي مقيمة الان في مصر لتبقى قريبة من منى، وتعاني الكثير حتى يتم السماح لها بزيارتها".

وناشد المذبوح منظمات حقوق الانسان ومنظمة العفو الدولية مساعدة ابنته، كما طالب الاعلام باعطاء الاولوية هذا الاسبوع لقضية ابنته قبل صدور الحكم في حقها.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام