مقالات

13 عاماً على إستشهاد الثائر والمدافع عن "لبنان العظيم"

12 كانون الأول 2005 تاريخ ليس ككل التواريخ... لان أصداء احزانه ما زالت وستبقى محفورة في قلوبنا، بعد 13 عاماً على غياب الثائر والمدافع عن "لبنان العظيم". انه الشهيد جبران تويني النائب والصحافي والمقاوم بشراسة حتى الاستشهاد... في ذلك اليوم الحزين من عمر لبنان، انتصرت الظلمة على الحق والكلمة والقلم الجريء، المدافع عن السيادة والحرية ضد الاحتلال والقتلة، بهدف تحقيق الاستقلال عبر النضال والمقاومة الحقيقية...

نتنياهو وفزّاعة الشمال

من دون سابق إنذار، استيقظ العالم على تصعيد إسرائيلي على الحدود اللبنانية، بعنوان "أنفاق حزب الله"، ضمن العملية التي أطلق عليها الإسرائيليون اسم "درع الشمال". انتشرت التأويلات في الساعات الأولى للعملية أنها تمهيد لعدوان إسرائيلي على لبنان، قبل أن تنسحب العملية من صدارة الأحداث لحساب قضايا عالمية وعربية أخرى، ولتثبت الأيام أن العملية ليست إلا مناورة من رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهولحساب قضايا داخلية بحتة، خصوصاً أن أمامه استحقاقين مهمين في المرحلة المقبلة، أولهما مرتبط بشخصه واحتمال توجيه القضاء اتهامات له باستغلال السلطة، والثاني على صلة بحكومته وإمكان انهيارها في حال لم يتمكن من التوافق مع "الحريديم" (يهود متدينون متطرفون) على إقرار قانون التجنيد في الكنيست الإسرائيلي، بعدما منحتهم المحكمة العليا شهراً ونصف الشهر لإصدار القانون.

loading