مقالات

عن الفساد الذي اصبح قاعدة ..!

شك في ان ظاهرة الفساد في لبنان أصبحت منتشرة على كل المستويات وإتسعت رقعتها، حتى باتت الملفات العالقة مكدّسة من دون أي امل بحلحلتها والعنوان الاول المكتوب على ملامح الدولة وذلك منذ عهود خلت. لكن في هذه المرحلة بالذات طغى الفساد على كل العناوين التي تطلق على لبنان حتى أصبح بمثابة القاعدة، وخصوصاً في مؤسسات الدولة واداراتها التي تعاني من حالات متفاقمة يصعب حلّها مهما جرى من إصلاح . ما يعني ان هذه الكلمة اصبحت في غياهب النسيان في قاموس دولتنا، بحيث لا توجد اي محاولة جديّة للارتقاء بالإدارة العامة منذ أكثر من أربعين عاماً...!

نقطة في بحر!

كل ما يجري عندنا، وما يرافقه من صخب وضجيج وقوقعة سياسية حول عناوين كبيرة وصغيرة وحتى على جنس الملائكة والشياطين، يبقى نقطةً في بحر التطوّرات المتسارِعة من حول لبنان وعلى امتداد المنطقة. يؤكّد ذلك مضمونُ تقريرٍ سياسي أعدّته جهة وسطية، وينطلق في بدايته بمقدمة انتقادية لواقع الحال السياسي في لبنان وما بلغه ما سماه التقرير بـ«الاشتباك المفتعل» حول مرسوم الأقدميات وما تفرّع عنه من اشتباكات فرعية حول عناوين أخرى وصل التباين فيها الى حدّ وضع مصير الانتخابات النيابية المقرَّرة في أيار المقبل في دائرة التهديد. يلقي التقرير نظرةً تشاؤميّةً على مسار الأمور في المنطقة، وتطوّراتها التي قد لا يمتلك لبنان، بالنظر الى هشاشة وضعه الداخلي على كل المستويات، قدرة اللحاق بها أو حتى التعايش معها أو حتى تجنّب مفاعيلها ومنع شراراتها وتداعياتها من أن تتمدّد اليه.

loading