ملبورن أحيت ذكرى تأسيس الكتائب وذكرى بيار الجميل

  • كتائبيات

أحيا قسم ملبورن ذكرى تأسيس حزب الكتائب اللبنانية وذكرى استشهاد الوزير بيار الجميل وقد غص بيت الكتائب بالوفود من ابناء الجالية اللبنانية في ملبورن كما حضر السفير اللبناني الاستاذ غسان الخطيب والجامعة الثقافية اللبنانية في العالم فرع فكتوريا،وممثلون عن  الحزب التقدمي الاشتراكي، الوطنيين الاحرار،التيار الوطني الحر،تيار المسقبل، تيار المردة، اليسار الديموقراطي، وحركة الاستقلال.كما كانت مشاركة لافتة من الجمعيات الخيرية لاسيما مجلس الجالية اللبنانية في فكتوريا،مجلس الجاليات الأثنية في فكتوريا،جمعية القديسة مورا، الميه وميه، صفد البطيخ،زحلة، بشري، عشاش،سيدة زغرتا، شباب زغرتا، وجمعية عكار الخيرية.

استهل الإحتفال بالنشيدين الوطنيين الاوسترالي واللبناني والنشيد الكتائبي وبعد ذلك كانت  دقيقة صمت اكراماً لارواح الشهداء.فيما ترأس الذبيحة الالهية المونسينيور جو طقشي يعاونه الاب سمير حداد، والاب الياس متى والراهب شارل حتي، وشارك في الصلاة عدد من الراهبات الانطونيات (الاخت دعد قزي والاخت سلام معوض) ومن الراهبات الشويريات (الاخت نجوى مراد).

وتحدث في المناسبة الرئيس السابق لقسم ملبورن الرفيق جورج حلال الذي قال:"أصدقاء الكتائب، حلفاء الكتائب ، رفاقي

واحد وثمانون عاما" ولا زالت الكتائب كما ولدت تقدس لبنان ، تستشهد ليحيا ،لا زالت علامة فارقة في السياسة ، وفية لمبادئها، ثابتة على تعاليم المؤسس نؤمن ان السياسة هي صدق ووفاء وأخلاق..

يكفينا فخر أننا لم نهتف يوما" لغير لبنان ، ولم نعمل يوما" الا في خدمته ..

أحرار في قرارنا، لا نساوم ، لا نهادن ، لا منة لأحد علينا ، لآ ندجن ، يستحيل عزلنا ، لم ولن يولد ذاك الذي يملي علينا ارادته، سندنا شرفاء لبنان وكما كنا سوف تبق حماتنا وحماة الوطن هي سواعد رجالنا ورجالنا فقط..

ايها الاخوة والرفاق ،

الكتائب لا تخيف الشرفاء ، فاللصوص والخونة والمنافقون في حب الوطن، فقط يخافون الكتائب ، فيغدر الجبناء بزهرة شبابنا ولهذا فقدر كل كتائبي ومنذ ولادته أن يكون مشروع شهيد.

اقول لكم الكتائب لا تندب شهداءها، فهم أحياء في ضميرها الى الأبد ، لهذا اجتمعنا اليوم للصلاة في الذكرى الحادية عشر لاستشهاد رجل من رجالنا الستة الاف الذين سبقونا وسقطوا شهداء في خدمة لبنان، انه عريس الشهداء ، مؤسس الكتائب الثاني ، حفيد المؤسس الأول، ابن العنيد، وابن شقيق البشير، وشقيق سامي الوطن، انه حبيبنا ابدا" بيار أمين الجميل.

أيها الاخوة والرفاق

لن اتحدث عن الاستقلال اليوم في عشيته وقد بات غصة في قلوبنا، بوجود مليونين ونصف لاجئ سوري، ونصف مليون فلسطيني، وسلاح حزب الله الذي لا يكفيه استقواءه بسلاحه على شركائه في الوطن، بل يتدخل في كل ازمات المنطقة ، فيرمي لبنان في اتونها ويفاخر علنا" بارتباطه الكامل بايران ومن ثم يستجلب الارهاب الى ارضنا،

 

وعندما ينتصر الجيش عليهم يساوم على دماء شهدائه ، ليعقد صفقة يخرج بها من ذبح جنودنا بناقلات مكيفة بدل محاكمتهم، ومن ثم يكافأ على هذا العمل بتشريعه وضرب معنويات الجيش من المؤتمنين عليه، فحزب الله اليوم هو من يقرر، و هو من ينفذ ، و هوالذي فوق القانون، أما الدولة فكالزوج المخدوع، والكل يؤدي له تحية الخضوع ، الا قلة قليلة لا زالت ثابتة ، صامدة وتشكل الكتائب رأس حربتها فتقول لهم، لا يخيفنا سلاحكم، وليس من طريق أمامكم الا بالعودة الى الوطن ، الذي نحن شركاء فيه ، فلا يهددنا أحد لأننا قوم لا نركع الا عند اقدام الصليب، ونكرر ما قال عريس الشهداء: فمن يحاورنا بالسياسة سنرد بالسياسة، ومن بالكلمة نحاوره بمثلها ، ومن يحاورنا بالأمر الآخر فلن نقصر أيضا" في الأمر الآخر، فلا يجربنا أحد.

أيها الاخوة والرفاق

انه زمن السنين العجاف، حيث الصيف والشتاء تحت سقف واحد ، وسأعطيكم أمثلة على ذلك في مغارة علي بابا اللبنانية ،

لقد صدر الحكم في قضية شهيد الشهداء الرئيس بشير الجميل، والتجاهل كامل للسلطة في هذا الموضوع ، أقول لهم كل الشهداء متساوون و ليس من شهيد أكبر من شهدائنا، اليس من العار ان مجرم محكوم عليه بالاعدام، (حبيب الشرتوني قاتل البشير) تجري صحيفة الأخبار معه مقابلة بدل القبض عليه، ويمر ذلك دون محاسبة، ووزير العدل لا يتحرك، لكن نفس الوزير يصبح عنتر زمانه عندما يتم استدعاء صحافي لأنه عبر عن رأيه وكلنا استمعنا لرد الصحافي مرسيل غانم وله منا تحية.

لماذا لم نسمع صوتهم عندما وبكل وقاحة قال مسؤول ايراني ان ايران تسيطر على عدد من العواصم العربية وعندما عددها كان لبنان من ضمنها، اليس في هكذا كلام اهانة للبنان واللبنانيين؟!

أسأل لماذا تم تسريب داتا معلومات المغتربين المسجلين للأنتخابات الى جهات حزبية حاكمة، اقول لكم اذا اتصل بكم أحدهم، انتخبوا عكسهم لنقلبهم عن عروشهم وهكذا يجب أن يكون رد المغتربين ، لأننا أحرار .

انظروا البلد على حافة الانهيار، وبعض المسؤولين يستغلون هذه المرحلة لاكمال تمديد خطوط التوتر العالي فوق رؤوس اهلنا في المنصورية. ، دون ضمير أو رادع لهم ،هم أنفسهم من حول شاطئ جبل لبنان من منتجع سياحي لمقبرة النفايات والامراض.

هم انفسهم من يريد استئجار بواخر لتوليد الكهرباء كلفتها ضعفي كلفة تصنيعها في لبنان. واذا تحدثنا عن الفساد يصبح سامي الجميل شعبويا".

المضحك المبكي ايها الاخوة هي عنتريات بعض المسؤولين ، الذين يؤمنون بمبدأ عنزة ولو طارت، ليفسر لي احدكم قول المسؤول الذي قال، اذا جرت حرب مع اسرائيل سيدمر لبنان ولكننا سننتصر!!

في خضم هذا الغليان الاقليمي قد يفكر البعض بتسليح المهجرين السوريين في لبنان للوقوف بوجه حزب الله ، اقول لهم لقد حصل الأمر عينه مع الفلسطنيين فكانت حرب الغرباء على ارضنا ودمر لبنان والقضية الفلسطينية معا" فارحموا الجميع ولا تعيدوا الكرة.

ايها الاخوة والرفاق

نحن لا نختلف بالشخصي مع أحد، لنا قناعاتنا الثابتة وخلافاتنا محض سياسية، لهذا لم ندخل في الصفقة الرئاسية ، ولهذا لم ندخل الحكومة وبتنا في المعارضة، رغم محاولات عزلنا وترويضنا. حتى وصلنا الى الوضع الحالي، رئيس الحكومة اعلن استقالته لنفس الاسباب التي لم نتوقف يوما" عن رفضها، اقول لكم اننا نلتقي مع الرئيس الحريري على اسباب استقالته، ونتمنى له ولعائلته الأمن والسلامة، ونقول له ننتظر عودته لنعمل معا" يدا" بيد على تحقيق زوال الاسباب التي دفعته للاستقالة ..

ايها الاخوة

ادعو الجميع الى وقفة تأمل وضمير، كلنا لبنانيون، وكلنا يحب لبنان على طريقته، واذا سقط هيكل الوطن سيسقط على رؤوسنا جميعا" ، كفانا مهاترات، كفانا مكابرة، العودة عن الخطيئة فضيلة، وجل من لا يخطئ ، لا احد يستطيع الغاء احد، ولا احد يستطيع الكذب على كل الناس دائما"، المناكفات لا تبني الوطن، لبنان على حافة الانهيار استيقظوا قبل فوات الاوان ، فلا فضل لأحدنا على الآخر الا بما يقدمه للبنان. لكل منا خصوصيته، لنحترمها ونعمل معا" لانقاذ هذا الوطن، هكذا نكون اوفياء للشهداء الذين سبقونا لنبقى."

المصدر: Kataeb.org