ملكة جمال لبنان 2018 ستعتلي منبر الأمين العام للأمم المتحدة

  • فنون
ملكة جمال لبنان 2018 ستعتلي منبر الأمين العام للأمم المتحدة

تعمل رئيسة لجنة ملكة جمال لبنان ريما فقيه صليبي، ومحطّة الـ MTV  اللبنانيّة بالتعاون الوثيق مع الجامعة اللبنانيّة الأميركيّة في بيروتLAU على تتويج العلم والمعرفة وليس الجمال فقط في مُسابقة ملكة جمال لبنان لهذا العام.

في هذا الإطار، تسعى مُنظمّة ملكة جمال لبنان و الـLAU لدعم جميع المُتباريات بالتساوي وإعطاء كلَ منهنّ الفرصة لصقل مهاراتها في التواصل وفن الخطابة تحضيراً لـ Miss Lebanon 2018 من خلال دورات مُكثّفة ومُفيدة ليس فقط للمُسابقة بل في الحياة عامّة. فعلى الرغم من أّنّ  Miss Lebanon مُسابقة جماليّة، إلا أنّ الثقافة والعلم والمعرفة لا يقلّون أهميّة عن الجمال.

وشكرت رئيسة مُنظمة ملكة جمال لبنان ريما فقيه صليبي جامعة الـLAU  على الدور الذي ستلعبه في هذا الحدث، من خلال تقديم الدعم الفعّال والكامل من قبل أساتذة مُختصّين ومُحترفين، وبخاصّة أنّه يطبع أوّل مُشاركة للجامعة في حدث جماليّ من هذا النوع. قائلة :"نحن لا نسعى لأن تُبهرنا الملكات بالجمال والأناقة والجاذبيّة فقط، بل بالثقافة والموهبة والإطّلاع أيضاً. أن تجتمع في المرأة الملامح الجميلة والقلب الجميل لأمر رائع، فكيف لو كُلّل ذلك بالذكاء والمعرفة؟!".

من جهتها، أكّدت مُديرة معهد الدراسات النسائيّة في العالم العربيّ في جامعة الـLAU لينا أبي رافع أنّه:" لن يكون للثقافة والعلم أدنى أهميّة من الجمال عند إختيار ملكة جمال لبنان للعام 2018 ، والتدريب الذي ستحصل عليه المُشتركات سيُفيدهنّ ليس فقط في المُنافسة على اللقب، بل سيمنحهنّ قيمة مُضافة في حياتهنّ اليوميّة، في الجامعة ومكان العمل والمجتمع.

من ناحيته، قال د.إيلي سميا، مُساعد نائب الرئيس لشؤون التواصل الخارجيّ والإلتزام المدنيّ :"تمتلك الجامعة اللبنانيّة الأميركيّة علامة تجاريّة تحمل إسم منهجيّة الصفوف المتكاملة للأمم المتّحدة هدفها تعليم الدبلوماسيّة للشباب من خلال مؤتمرين دوليّين تنظّمهما سنويّاً في المقرّ الرئيسيّ للأمم المتّحدة. يُشارك فيهما أكثر من ألفي طالب وطالبة من 30 عاصمة دوليّة ويلعبون دور السفراء أمام لجان الأمم المتّحدة.

أمّا بالنسبة لملكة جمال لبنان 2018 ، فسوف تشارك في هذا النشاط من خلال إعتلائها منبر الأمين العام للأمم المتّحدة وستنقل لهؤلاء الطلّاب الرسالة أنّ للجمال في لبنان معنى ومفهوم حضاريّ. لن تكون الملكة سفيرة للجمال فقط، بل للحضارة والروحيّة والإدراك والوجدان والعمق التاريخيّ والثقافة الكونيّة التي تجسّدها الشخصيّة اللبنانيّة". 

تجدر الإشارة أنّ الحدث سيُقام في بيروت خلال الأشهر القليلة المُقبلة وسيُعرض عبر شاشة الـMtv اللبنانيّة.

المصدر: MTV