"مناطق 95% من السوريين الموجودين في لبنان تحرّرت"...بري: علينا ان نتعاون والحكومة السورية لعودتهم

  • محليات

عرض رئيس مجلس النواب نبيه بري مع الرئيس السويسري الآن برسيه خلال استقباله له بعد ظهر اليوم في عين التينة، العلاقات الثنائية والتعاون البرلماني بين البلدين، وتناول الحديث التطورات في لبنان والمنطقة وموضوع النازحين السوريين.
وأقيم للرئيس السويسري استقبال رسمي، فاستقبله بري عند مدخل قصر عين التينة، وبعد عزف موسيقى الامن الداخلي النشيدين الوطنيين اللبناني والسويسري، عرض الرئيس الضيف ثلة من شرطة المجلس، ثم عقدا اجتماعا في حضور الوفد السويسري المرافق.

وقال بري بعد اللقاء: "جرى نقاش على ما اعتقد ويعتقد فخامته بمنتهى الجدية حول العلاقات اللبنانية-السويسرية، وعرضنا الكثير من التاريخ والأمور المتلائمة بين لبنان وسويسرا منذ عام 1983 حتى اليوم. وكانت هناك مواقف من موضوع النازحين وضرورة ان يكون التعاطي بهذا الموضوع من لبنان لأنه يخفف أعباء كثيرة عنه، عدا عن العلاقات السوية التي يفترض ان تكون دائما بيننا وبين الأخوة في سوريا. وكان هناك ايضا نقاش لمواضيع منها ما يتعلق بالعلاقات البرلمانية بين البلدين، وهو كان قد زار لبنان بناء على دعوة مني شخصيا عندما كان رئيسا لمجلس الشيوخ السويسري عام 2009".

سئل: لكن موقفهم بالنسبة الى النازحين لا يزال غير حاسم، فلبنان يؤكد انه يجب ان تبدأ العودة الآمنة وهم يؤكدون العودة الطوعية؟
أجاب: "انا اعتقد ان 95%، إن لم يكن اكثر من الأخوة السوريين الموجودين في لبنان، قد تحررت مناطقهم. مع ذلك نحن لا نلزم احدا، لكن علينا ان نتساعد نحن والحكومة السورية ونحن والدولة السورية على العودة".

سئل: هناك من يرفض الحوار مع الحكومة السورية، وهذه هي احدى العقبات التي تواجه العودة؟
اجاب: "لا، لا، لا احد يرفض ما دام هناك سفراء وعلاقات، وطالما "مشيت" الكهرباء ايضا".

سئل: ما رأيك بكلام رئيس الجمهورية عن ان المباردة هي عند رئيس الحكومة المكلف؟
اجاب: "في هذا الموضوع انا لا اقل حرصا عن فخامة الرئيس ودولة الرئيس في الوصول الى حكومة بأسرع وقت ممكن، لأن هذا الامر لا يمكن ان يستمر على هذا الشكل".

المصدر: Kataeb.org

popup close

Show More