مناظرة لمرشحين لرئاسة مصلحة طلاب الكتائب ... طرح برامج ومناقشة واسئلة من الناخبين

  • خاص
مناظرة لمرشحين لرئاسة مصلحة طلاب الكتائب ... طرح برامج ومناقشة واسئلة من الناخبين

في سابقة ديموقراطية لم تشهدها الاحزاب اللبنانية بعد، انها انتخابات رئاسة مصلحة طلاب الكتائب التي يتبارى ضمنها نائب رئيس مصلحة الطلاب الحالي انطوني لبكي، ورئيس دائرة الجامعات الخاصة  ادي نادر، لخدمة الطلاب والحزب بهدف تحقيق كل ما يطمحون اليه من اجل لبنان اولاً واخيراً. وهذه الانتخابات ستجري يوم الاحد في الخامس من حزيران المقبل ، كأي عملية ديموقراطية في بلدان العالم المتقدم . اي سيقترع الناخبون، في البيت المركزي الكتائبي في الصيفي، لإيصال المرشح الذي يقرره الطلاب وحدهم من دون اي تدّخل .على ان يسبق ذلك مناظرة عند الثامنة من مساء غد الجمعة في مقر رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل في بكفيا، بحضور الامين العام للحزب المحامي رفيق غانم وعدد من اعضاء المكتب السياسي والمجلس المركزي والطلاب الكتائبيّن، للاستماع الى افكار وبرامج المرشحين لبكي ونادر وإختيار المناسب.

وفي هذا الاطار يقول المسؤول الاعلامي في مصلحة طلاب الكتائب عزيز انطون خلال حديث لموقعنا، " انها اول مناظرة من نوعها، وسنعمل على تعميمها لانها ارقى طرق الديموقراطية. سنعطي خلالها لكل مرشح مدة عشرين دقيقة للتعريف عن نفسه والتطرق الى مشروعه وافكاره، ثم نطرح اسئلة موّحدة على المرشحين من قبلنا كلجنة تنفيذية للمصلحة، على ان يسمع المرشح المنافس في هذا الوقت الموسيقى في اذنه كي لا يعرف الاسئلة والاجوبة . بعدها يُصار الى تلقيّ اسئلة الحاضرين والطلاب وستكون عبر الميكروفون، اي من دون علم الاسئلة مسبقاً او اختيار المناسب منها. وفي الختام سيتم التعارف اكثر عن قرب بين الطلاب والمرشحين  الذين سيُجالسونهم . لافتاً الى ان لبكي ونادر قاما بجولة على الاقاليم الكتائبية والتقيا رؤساء خلايا الطلاب، وهما يقومان بحملتهما على مواقع التواصل الاجتماعي كي يتعرّف عليهما الطلاب اكثر.

ويشير انطون الى عدم تدّخل القيادة الحزبية في الانتخابات المذكورة لا من قريب ولا من بعيد، لانها اعطت الحرية للطلاب وحدهم عبر صندوقة الاقتراع، التي ستؤكد على ديموقراطية الكتائب.

ورداً على سؤال حول دور الطلاب اليوم في حزب الكتائب، أكد بأن دورهم يكبر يوماً بعد يوم، وبالتالي هنالك مسؤولية علينا لاننا لا نسكت على الشواذ، ونتحرّك على الفور من اجل التصّدي للفساد المستشري . فنحن الحاضر والمستقبل وسنبقى نجاهد ونناضل من اجل الكتائب، كي تبقى دائماً السبّاقة في الديموقراطية وخدمة لبنان .

 

المصدر: Kataeb.org