مواقف محلية من هجوم بروكسل

  • محليات
مواقف محلية من هجوم بروكسل

تعليقا على الإعتداءات الإرهابية التي حصلت اليوم الثلاثاء في العاصمة البلجيكية بروكسل، عبّر عدد من الشخصيات السياسية اللبنانية عن ادانتهم للهجمات وتضامنهم مع الشعب البلجيكي والحكومة البلجيكية والإتحاد الأوروبي.

 

رئيس مجلس الوزراء تمام سلام أعلن في بيان: "تلقينا بكثير من الألم نبأ الاعتداءات الارهابية التي تعرضت لها العاصمة البلجيكية وما أسفرت عنه من ضحايا مدنيين. إننا نستنكر اشد الاستنكار هذا العنف المجاني الذي يرتكب باسم الدين من قبل جماعات ظلامية لا رادع دينياً ولا اخلاقياً لها، والذي يلحق اكبر الضرر بصورة العرب والمسلمين ويؤذي مصالحهم ويزيد الهوة بينهم وبين العالم الغربي."

 

رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري وصف "الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت المدنيين الأبرياء في مرافق حيوية في بلجيكا اليوم، بأنها تجسد أقصى درجات العنف والكراهية وتهدد أمن الدول وبث التفرقة بين المجتمعات والشعوب".

وقال الحريري في تصريح: "إننا إذ نبدي شجبنا وإدانتنا الشديدة لهذه الجرائم والاعتداءات الإرهابية التي تتنافى مع كل القيم الدينية وتخالف أبسط المبادىء والأسس الأخلاقية والإنسانية، نكرر دعوتنا لحث كل الدول على إرساء آلية تعاون دولي فعال لمواجهة تحديات انتشار وباء الإرهاب الذي بات يتخطى حدود أكثر الدول أمنا وقوة، ويطال العالم بأسره".

 وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل أجرى اتصالا بنظيره البلجيكي ديديه ريندرز، مقدما تعازيه بـ"الضحايا الابرياء الذين سقطوا جراء التفجيرات الإرهابية التي هزت بروكسل صباح اليوم"، وتمنى للجرحى الشفاء العاجل.

وأعلن باسيل عن "تضامن لبنان مع بلجيكا"، وقال: "إن ما يصيبها يصيب لبنان، وهما الدولتان المتلاحمتان في مواجهة آفة الإرهاب المعولم، خاصة وأن لبنان قد نبه في السابق من خطر انتقال عدوى الإرهاب من منطقتنا إلى كافة أرجاء العالم".

بدوره، أعرب الوزير البلجيكي عن شكره "الكبير لتضامن لبنان مع المملكة، وتفهمه الأكبر للتحذيرات اللبنانية، حيث أن ما كان يخشى حدوثه من أعمال إرهابية، قد حصل فعلا".

 

مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان أكد في بيان، أن "المسلمين في لبنان والعالم هم دعاة محبة ووئام وسلام ورواد في الانفتاح على الآخر"، وقال: "ما جرى من اعتداءات إرهابية نفذت في العاصمة البلجيكية بروكسل هو إجرام لا يمت إلى الدين بصلة ولا إلى الأخلاق والقيم الإسلامية السمحة". 
وقدم دريان تعازيه إلى أسر الضحايا وحكومة بلجيكا وشعبها، متمنيا الشفاء للجرحى. 

 

"حزب الله" دان في بيان اليوم، "التفجيرات الإرهابية التي استهدفت العاصمة البلجيكية بروكسل، والتي زرعت الموت والدمار والخوف بين المدنيين الآمنين، وأدت إلى سقوط عدد كبير من الضحايا". وأعرب عن تضامنه "الكامل مع الأبرياء عامة، ومع بلجيكا وشعبها في هذه المحنة القاسية".

ورأى "إن هذه الجرائم المتنقلة في مدن العالم تقع مسؤوليتها على المفجرين التكفيريين، وعلى القوى الإقليمية والدولية التي تقف وراءهم وتمدهم بالدعم العقائدي والمعنوي والمادي، وتؤكد هذه التفجيرات مرة أخرى على خطر هذه المجموعات الإرهابية وتكشف أن النار التي تكتوي بها أوروبا خاصة والعالم عموما هي نفسها النار التي أشعلتها بعض الأنظمة في سوريا وغيرها من دول المنطقة".

المصدر: Kataeb.org