موقف لافت لنعيم قاسم...هل هو موجّه مباشرة الى جبران باسيل؟

  • محليات
موقف لافت لنعيم قاسم...هل هو موجّه مباشرة الى جبران باسيل؟

أتى الموقف الأخير لنائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم لافتاً بالشكل والمضمون، ما دفع إلى التساؤل حول الجهة التي استهدفها قاسم بكلامه.

موقف قاسم ظهر مُشابهاً للتصريحات التي يُطلقها خصوم "التيار الوطني الحر" باتّجاه رئيسه الوزير جبران باسيل، عند الحديث عن أنّه "إذا كان البعض يربط تشكيل الحكومة برئاسة الجمهورية ويعتقد أن موقعه في داخل الحكومة يهيء له أن يكون رئيسا للجمهورية بعد انتهاء ولاية الرئيس الحالي فهو واهم"، لا بل برز بسقفٍ سياسيّ مرتفع عن السابق، الأمر الذي حتّم على المُتابعين طرح علامات استفهام حول إن كان "حزب الله" يتوجّه عبر كلام قاسم برسالة مُباشرة إلى باسيل.

فماذا يحصل خلف الكواليس بين الحلفاء؟ وهل أنّ المسار السياسي لباسيل أثار استياء "حزب الله" في الآونة الأخيرة؟ مرحلة ما بعد انطلاقة أيلول قد تكون كفيلة بالإجابة على هذه الأسئلة.

وكان قاسم قد رأى خلال حفل تخريج طلاب في النبطية "أن الحكومة هي ضرورة ملحّة في هذه المرحلة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، وقد ضاق الوقت، ويجب أن ننتهي وننجزها لمصلحة الناس"، وقال: "إذا كان البعض يظن أن ربط تأخير تشكيل الحكومة بالخارج أو بأزمات الخارج يؤدي إلى حل، فنقول له لا إنما ذلك يؤدي إلى مزيد من التعطيل، وإذا كان البعض يربط تشكيل الحكومة برئاسة الجمهورية ويعتقد أن موقعه في داخل الحكومة يهيء له أن يكون رئيسا للجمهورية بعد انتهاء ولاية الرئيس الحالي فهو واهم"، مؤكدا "أن رئاسة الجمهورية لم تكن يوما في لبنان مرتبطة بتشكيل الحكومة، فقبل انتخاب رئيس الجمهورية كانت دائما تحصل تداخلات محلية وإقليمية ودولية وأحيانا يكون الحل غير متوقع قبل 5 اشهر من موعدها، وبالتالي رئاسة الجمهورية لها مسار آخر عندما يحين وقتها. فلا تضيعوا الوقت على أحلام لا يمكن أن تتحقق من خلال الحكومة".

المصدر: MTV