مونيتور: هل يدرّب حزب الله الجيش السوري الجديد؟

  • محليات
مونيتور: هل يدرّب حزب الله الجيش السوري الجديد؟

نشر موقع "مونيتور" الأميركي تقريراً تناول فيه تطوّر دور حزب الله في سوريا مع اقتراب الرئيس السوري بشار الأسد من إعلان انتصاره، مؤكدا أنّ "التغيرات الجيوسياسية، وعلى رأسها التصريحات الروسية القائلة بأنّ القوات الإيرانية ستنسحب من حدود مرتفعات الجولان المحتل، ستؤثر في اللاعبين المختلفين".

ونقل عن الخبير في حزب الله نيكولاس بلانفورد، تأكيده أنّ "الحزب سيواصل لعب دوره القتالي حتى نهاية الحرب في سوريا"، متوقعاً أن "يحافظ على دوره كرأس حربة (أي دوره الهجومي) المعتاد".

من ناحيته، اعتبر مدير الاتصالات والإعلام في مركز كارنيغي للشرق الأوسط مهند الحاج علي أن حزب الله سيعود إلى لعب الدور الذي اضطلع به قبل العام 2011، قائلاً "علاوة على وجوده في الزبداني والسيدة زينب، يبدو حفاظه على وجود ما في القلمون معقولاً"، وملمحاً إلى أنّ "النظام السوري يرزح تحت ضغوط روسية لتحجيم وجود حزب الله.

وقال الموقع "إذا استقر الوضع بشكل نهائي، سينسحب "حزب الله" من بعض المناطق، إلاّ أنّه يعتبر بعض المناطق استراتيجية ولن يغادرها أبداً"، موضحا أنّ "الحزب لن ينسحب من سوريا حالياً بل سيعيد انتشاره".

واستبعد تخلي حزب الله عن قواعده في القصير والقلمون"، مشيرا الى أن لدور حزب الله في سوريا جانبا آخر، وهو قائم على مواجهة دائمة مع اسرائيل مبينا ان ايران ستلعب اللعبة الطويلة الأمد في جنوب غربي سوريا عبر الاعتماد على حزب الله أو المجموعات العراقية المقاتلة.

وأشار الى أنّ دور حزب الله الجديد قد يشمل تدريبه الجيش السوري الجديد، لافتا الى إمكانية نسخ ايران وحزب الله نموذج الحرس الثوري الإيراني في سوريا، كما فعلا في العراق مع وحدات الحشد الشعبي.

المصدر: Agencies