ميركل وماكرون لبوتين: اضغط على الاسد لوقف القتال في الغوطة

  • دوليّات
ميركل وماكرون لبوتين: اضغط على الاسد لوقف القتال في الغوطة

اتفق الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي ايمانويل ماكرون والمستشارة الالمانية أنجيلا ميركل على تسريع "تبادل المعلومات" بشأن سوريا خلال مكالمات هاتفية تناولوا خلالها قرار وقف إطلاق النار الصادر عن الأمم المتحدة، وفقا لما أفاد الكرملين.

وذكر بيان صادر عن الكرملين أن بوتين ونظيره الفرنسي والمستشارة الألمانية شددوا "على أهمية مواصلة الجهود المشتركة بهدف تطبيق كامل وفي أسرع وقت ممكن"  لقرار مجلس الامن الدولي المتعلق بهدنة تستمر شهرا في سوريا.

وأضاف بيان الكرملين أن القادة الثلاثة "أعربوا عن ارتياحهم" إزاء نجاح مجلس الأمن الدولي في الاتفاق على قرار كان ثمرة "عمل مشترك وبناء".

وأبلغ بوتين نظيريه الفرنسي والمستشارة الألمانية بالخطوات التي تقوم بها موسكو لإجلاء  المدنيين وايصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين، وفقا للبيان.

وأضاف الكرملين أنه لفت الانتباه إلى أن "اتفاق وقف إطلاق النار لا يشمل العمليات ضد المجموعات الإرهابية".

متحدث باسم الحكومة الألمانية ذكر من جهته أن المستشارة أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حثّا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ممارسة "أقصى قدر" من الضغوط على الحكومة السورية لوقف القتال في الغوطة الشرقية.

وقال المتحدث إن ميركل وماكرون أوضحا في اتصال هاتفي مع بوتين أن وقف إطلاق النار هو الأساس للتقدم صوب حل سياسي في إطار عملية السلام في جنيف التي تقودها الأمم المتحدة.

وشددت المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل على "الأهمية الحيوية لتطبيق سريع وشامل للقرار" الذي تبناه مجلس الامن الدولي بالأمس، بحسب بيان لمكتب ميركل. وأضاف البيان أنهما وجها "نداء على هذه الخلفية الى روسيا بممارسة أقصى الضغوط على النظام السوري من أجل تعليق فوري للغارات الجوية والمعارك".

المصدر: Agencies

popup closePierre