ميسي ينهي عقدته مع تشيلسي ويتعادل لبرشلونة 1-1 في لندن

  • رياضة
ميسي ينهي عقدته مع تشيلسي ويتعادل لبرشلونة 1-1 في لندن

نجح ليونيل ميسي أخيرا في هز شباك تشيلسي لأول مرة بهدف في الدقيقة 75 ليقود برشلونة للتعادل 1-1 مع مضيفه الانكليزي في مواجهة رائعة بذهاب دور 16 بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم .

افتتح ويليان التسجيل لتشيلسي بتسديدة متقنة في الدقيقة 62 بعدما سدد اللاعب البرازيلي في القائم مرتين خلال الشوط الأول.

وبدا أن تشيلسي سيتمتع بالأفضلية قبل خوض الإياب في كامب نو لكن ميسي خطف التعادل مستغلا تمريرة من أندريس إنيستا ليسدد كرة منخفضة في شباك الحارس تيبو كورتوا وهو هدفه الأول في تسع مواجهات ضد تشيلسي.

وكما كان متوقعا هيمن برشلونة على الكرة في ستامفورد بريدج لكن فريق المدرب أنطونيو كونتي لم يكن محظوظا بعدما عاند الحظ ويليان بالتسديد مرتين في إطار المرمى.

وتقام مباراة الإياب يوم 14 آذار المقبل.
وقال أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي “هذا مؤسف. أنا فخور جدا بلاعبي فريقي. لقد نفذوا ما اتفقنا عليه. الليلة لم يكن الحظ معنا.

”أعتقد أنه عند خوض مثل هذه المباريات يجب امتلاك خطة واحترام شخصية المنافس. خطتنا كانت جيدة حقا. نحن نتحدث عن التعادل 1-1 وربما كنا نستحق أفضل من ذلك“.

وتظل مواجهة تشيلسي ضد برشلونة من أشرس المواجهات في دوري الأبطال لكنهما لم يتقابلا في آخر ست سنوات منذ حقق تشيلسي فوزا صادما في الدور قبل النهائي في 2012.

لكن تجدد المعركة لم يحبط المشجعين.
وقال إرنستو بالبيردي مدرب برشلونة “كان صداما بين أسلوبين في اللعب وفريقين مختلفين. سيطرنا على المباراة عندما سجل المنافس.

”ربما لم نصنع العدد المطلوب من الفرص الخطيرة لكننا نجحنا في إجبار المنافس على الخطأ وخرجنا بالتعادل“.

وقضى أصحاب الضيافة معظم فترات الشوط الأول في غلق المنافذ أمام برشلونة ولم يجد ميسي وإنيستا أي ثغرة في دفاع الفريق الأزرق لكن الوضع يختلف عند امتلاك تشيلسي للكرة.

وسدد باولينيو كرة بجوار القائم في الدقيقة 34 قبل أن يسدد ويليان في القائم لأول مرة.

ولم يصدق ويليان مدى سوء حظه عندما سدد في القائم الآخر قبل الاستراحة. ووقف حارس برشلونة مارك-أندريه تير شتيجن كالمتفرج أمام التسديدتين.

واحتفل كونتي بحماس عند تسجيل ويليان للهدف في الدقيقة 62 ليكسر مقاومة الفريق الزائر بعد تسلمه تمريرة من إيدن هازارد.

لكن العمل الرائع لتشيلسي انهار بعد هفوة دفاعية عندما مرر أندرياس كريستينسن كرة غير متقنة انتزعها إنيستا ومرر إلى ميسي ليصيب شباك كورتوا.

ودمر الهدف معنويات تشيلسي لكنه تجنب استقبال أي هدف آخر وسيحتاج لاستلهام روح 2012 عندما توج باللقب إذا أراد التأهل من كامب نو.

المصدر: Reuters