نابولي يستعيد صدارة الدوري الايطالي

  • رياضة
نابولي يستعيد صدارة الدوري الايطالي

استعاد نابولي الصدارة بفارق نقطتين عن انترميلان بفوزه الصعب على مضيفه جنوى 3-2، الأربعاء في المرحلة العاشرة من الدوري الإيطالي.

بدوره تخطى يوفنتوس الثالث وحامل اللقب في المواسم الستة الماضية ضيفه سبال الصاعد 4-1.

ورفع نابولي رصيده إلى 28 نقطة من 30 ممكنة، إذ فقد أول نقطتين بتعادله سلباً السبت أمام ضيفه ومطارده المباشر انتر الذي افتتح المرحلة الثلاثاء بفوزه على ضيفه سمبدوريا 3-2، فيما لا يزال يوفنتوس مضيقاً الخناق على الثنائي، بفارق ثلاث نقاط وبالتساوي مع لاتسيو الفائز على مضيفه بولونيا 2-1.

في المباراة الأولى على ملعب سان باولو، افتتح المغربي عادل تاعرابت التسجيل لجنوى بعد تمركز خاطئ من دفاع نابولي وتسديدة يمينية قوية في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس الاسباني بيبي رينا (4).

لكن نجم نابولي البلجيكي دريس مرتنز رد من ضربة حرة جميلة في الزاوية اليسرى (14)، ثم من تسديدة قريبة من زاوية ضيقة إثر تمريرة من الغيني أمادو دياوارا (33)، رافعاً رصيده إلى 9 أهداف في المركز الثالث لترتيب الهدافين.

وقلص مرتنز حظوظ المضيف في الثاني بتسديدة يسارية قوية ارتدت من المدافع البوسني إرفين زوكانوفيتش في مرمى فريقه (60)، لكن جنوى أبى الاستسلام بتسجيل أرماندو إيتسو من رأسية قريبة بعد معمعة داخل منطقة نابولي (77). ونجح لاعبو المدرب ماوريتسيو ساري بالحفاظ على تقدمهم حتى صافرة النهاية.

 

يوفنتوس يفوز بسهولة 

وعلى ملعب أليانز ستايدوم، حقق يوفنتوس فوزه الثامن بتشكيلة شبه احتياطية على سبال 4-1، وذلك بعد اكتساحه الأحد مضيفه أودينيزي 6-2.
وينتظر يوفنتوس مباراة دربي ساخنة أمام مضيفه ميلان السبت في المرحلة الحادية عشرة، قبل أن يحل ضيفاً على سبورتينغ البرتغالي في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وأراح مدربه ماسيميليانو أليغري حارسه جيجي بوفون وجورجيو كييليني والبوسني ميراليم بيانيتش وكلاوديو ماركيزيو والكولومبي خوان كوادرادو.
وافتتح فريق السيدة العجوز التسجيل بهدف جميل لفيديريكو برناردسكي من استلام رائع على حدود المنطقة وتسديدة على الطائر (14).

ومن ضربة حرة جميلة جدا للمهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا في أعلى المقص الأيسر، عزز يوفنتوس الفارق (22)، مسجلاً هدفه الحادي عشر هذا الموسم بينها 4 من خارج المنطقة، بفارق هدفين عن المتصدر تشيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو (13).

وقلص البرتو بالوسكي الفارق متابعاً تمرية في ظهر المدافع السويسري المخضرم ستيفان ليشتاينر ليهز شباك الحارس البولندي فويتشي تشيسني (34).

وفي الشوط الثاني، استفاد الأرجنتيني غونزالو هيغواين من تمريرة خاطئة وسجل هدف يوفنتوس الثالث (65)، قبل أن يضيف الجناح البديل كوادرادو الرابع ويقضي على آمال الضيوف (70).

وتابع لاتسيو الغارق في قضاياه العنصرية، بدايته الرائعة، فحقق فوزه الثامن على حساب مضيفه بولونيا 2-1. سجل لفريق العاصمة الصربي سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش (4) والبوسني سند لوليتش (28) وأهدر له متصدر ترتيب هدافي الدوري تشيرو إيموبيلي ركلة جزاء (20). وقلص الفارق لبولونيا لوليتش عن طريق الخطأ (50).

المصدر: AFP