نحضّر مخطّطا جهنميا الخميس لمنع المسّ بحقوقنا... العميد خريش لـkataeb.org: لثورة شعبية على السياسيّين

  • خاص
نحضّر مخطّطا جهنميا الخميس لمنع المسّ بحقوقنا... العميد خريش لـkataeb.org: لثورة شعبية على السياسيّين

على وقع الإضرابات والاعتصامات، يحتفل اللبنانيون كالعادة بعيد العمال، اذ نفّذ العسكريون المتقاعدون والمدنيون منذ الخامسة صباحاً، سلسلة اعتصامات فإنطلقوا من ساحة رياض الصلح في اكثر من اتجاه، فمنهم من توّجه الى مصرف لبنان في الحمرا، وآخرون الى وزارة المالية، وقسم الى مرفأ بيروت حيث أقفلوا جميع مداخله وذلك إحتجاجاً على المسّ بحقوقهم المالية في مشروع الموازنة، بعد بروز مخاوف ومؤشرات سرّبها بعض السياسيّين، بأن سدّ عجز الموازنة سيكون عبر إقتطاع رواتب وتعويضات القطاع العام والعسكريّين. فيما المطلوب وضع خطة اقتصادية وليس فلسفة وتعقيد الموازنة، وتأمين وارداتها من حقوق هؤلاء، بحسب ما اعلن النائب شامل روكز، الذي شارك اليوم في إعتصام العسكريّين امام مرفأ بيروت.

بدوره دعا الاتحاد العمالي، النقابات العمالية في المؤسسات العامة والمصالح المستقلة، أيام الخميس والجمعة والسبت في 2 و3 و4 أيار الى الاقفال العام، بعد جلسة طارئة برئاسة رئيسه بشارة الأسمر، رفضاً لطروحات تخفيض رواتب العاملين في القطاع العام، تحت أي ظرف أو ذريعة مكرّراً دعوة الحكومة الى مباشرة سياسة الإصلاح ووقف الهدر والصفقات والهندسات، بدلاَ من هضم الحقوق ومد اليد على رواتب العاملين.

وفي إطار اليوم الإعتصامي الطويل، واصل مياومو الضمان الإجتماعي في طرابلس إضرابهم ايضاً، بمشاركة الإتحاد العمالي في الشمال إضافة الى تنفيذ موظفي مستشفى صيدا الحكومي اعتصاما في باحة مدخل الطوارئ، تحت عنوان "اضراب حتى اشعار آخر"، وإمتناعهم عن استقبال المرضى.

للاضاءة على ما برز بصورة خاصة اليوم، أي تحركات العسكريّين القدامى، أجرى موقعنا اتصالاً برئيس الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى العميد مارون خريش، الذي تحدث عن إعتصام اليوم ، مؤكداً أن اعداد المعتصمين الى تزايد بحيث وصل الى 3 الاف، بعد ان كان قبل أسبوعين بحدود الالفيّ عسكري، رافضاً إتهام وزير المالية علي حسن خليل لهم بأنهم ينجرّون نحو الشعبوية وبتسيّيس حراكهم، لان كل هذا غير وارد لديهم، وما يهمهم هو حقوق العسكريّين فقط.

وقال: "عليهم ان يعرفوا أن نسبة رواتبنا التقاعدية قليلة، نسبة لرتبنا العسكرية. ونحن في هذا الاطار مغبونون، وبالتالي فوقف الفساد لا يكون عبر هضم حقنا" لافتاً الى وجود موارد مالية أخرى، سائلاً:" أين أموال الكازينو؟ للأسف لا تصّب في صالح الدولة بل باتت صندوقاً اسود للسياسيّين. لذا عليهم ان يعوا ويعترفوا بأنهم سرقوا الدولة ونهبوها وكسروها".

وتابع العميد خريش:" كل واحد منهم يتهّم الآخر بالسرقة، ويقول هذا فاسد وهذا حراميّ، فيما الحقيقة تشير الى انهم فاسدون وسارقون بمجملهم . ومن هنا نسأل: "مَن سيُحاكم مَن؟، لذا عليهم ان يوقفوا السرقات والنهب والفساد، والتهريب الضريبي وليس التهرّب الضريبي، إضافة الى التهريب الجمركي، ويجلبوا الأموال عبر الأملاك البحرية والبريّة، والمشاعات التي أصبحت ملكاً للسياسيّين" واصفاً الشعب اللبناني بالميّت، فيما المطلوب ان يقوم بثورة شعبية كبرى على سياسيّيه.

ورأى من جهة أخرى، أنه من الوارد جداً ان يُرسل بعض السياسيّين طابوراً خامساً، خلال الاعتصام المقبل للعسكريّين ل"خربطة" وضعهم، لذا ادعو العسكريّين ان يكونوا موّحدين كالعادة معتبراً أن بعض السياسيّين يعملون على شدّ عصب مناصريهم من خلال بعض التصرفات.

وعن الإجراءات الوارد ان يتخذوها في حال مُسّت رواتبهم وتعويضاتهم، ختم خريش:" نحضّر مخططاً جهنمياً الخميس لمنعهم من المسّ بحقوقنا، والليلة نقرّر كل شيء".


المصدر: Kataeb.org