نديم الجميّل: بشير أورثني القضية والمبادىء وسنواجه من يحاول فرض نفسه عبر السلاح على قرار الدولة

  • محليات
نديم الجميّل: بشير أورثني القضية والمبادىء وسنواجه من يحاول فرض نفسه عبر السلاح على قرار الدولة

أكد النائب نديم الجميّل، خلال لقاء شعبي أقيم له في منطقة مار ميخايل لأبناء الرميل والمدور، في حضور عدد من المسؤولين الكتائبيين، أن "النيابة ليست وجاهة، بل مسيرة نضال 6000 شهيد قدموا حياتهم من أجل الأمن والحرية والسيادة وكرامة الانسان". وقال: "بشير لم يورثني مقعد نيابي، بل ورثت منه القضية والمبادىء والأخلاق والكف النظيف وخدمة لبنان وأبنائه".

أضاف:" قضيتنا منذ 1300 سنة هي هي. بالأمس استمرت مع الجبهة اللبنانية ومن ثم حمل لواءها تجمع 14 آذار، واليوم نتابعها ضمن تحالف يؤمن بنفس المبادىء متراصي الصفوف لأن الخصم يتطلب منا تضامن قوي لمواجهته. الشهداء لم يسقطوا من أجل الكهرباء والخدمات أو الزفت أو النظافة. شهداؤنا استشهدوا من أجل الكرامة والقرار الحر، هكذا استشهد بشير وبيار وشهداء ثورة الأرز. لذا علينا أن نضحي من أجل قيام دولة قوية وعادلة".

وأوضح الجميّل "أننا دخلنا إلى السياسة من بابها العريض وهو باب الـ 6000 شهيد. لم يقدم لنا النيابة على طبق من فضة. لقد قمنا ما قمنا به برأس مرفوع، بإيمان، بنزاهة وشغف والتزام كامل بالقضية. فبشير لم يورثني مركز نيابي، ولا ورث أحد مناصب. لكن بشير أورثني شيء واحد: أورثنا القضية اللبنانية والقيم والأخلاق والمبادىء ونظافة الكف، وهكذا سنعمل من وحيه".

ثم شرح الجميل البرنامج المستقبلي لعمله السياسي، مشددا على أنه و"حزب الكتائب" والحلفاء "سيحاربون من أجل الحفاظ على السيادة والقرار الحر، وسنواجه بكل ما أوتينا من قوة وزخم من يحاول أن يفرض نفسه عبر السلاح على قرار الدولة اللبنانية.

وأشار إلى أن "العناوين الأربعة فهي: أولا، السيادة المتمثلة بدولة قوية بجيشها هو وحده يحافظ على حدود الوطن وكرامة المواطن. ثانيا، مكافحة الفساد الذي أوصل البلاد وسمعتها الى مستويات دنيا ونفتخر أننا وقفنا كحزب وسنستمر بالوقوف بوجه الفاسدين ولن نستكين حتى تستقيم الأمور. ثالثا، الوضع الإقتصادي الاجتماعي الذي يتداعى ويهدد اللبنانيين في لقمة عيشهم. لذا وقفنا ضد فرض الضرائب وغلاء المعيشة وقانون الإيجارات الذي أعدناه مرات لإعادة الدرس في المجلس، وإني أعدكم بأنني سأعمل ما بوسعي مع عدد من الحلفاء لكي يبصر النور مشروع "ضمان الشيخوخة" في أقرب وقت، لأن الدولة التي لا تهتم بكبار السن بعد تقاعدهم، دولة لا تستحق أن تبقى ولا يهمها الإنسان وكرامته. وسنضمن لكبارنا إستشفاء وطبابة دون منة من أحد لأنه حق من حقوق المواطن. رابعا، الإنماء، ولقد عملنا ما بوسعنا لأنه لدينا رؤيا حقيقية لمناطقنا، لكن الروتين الاداري والاداء الصعب لإدارات الدولة أخر تلك المشاريع، لكننا لن نتراجع عن طرحها من جديد لإنماء منطقتنا، وسنطالب بإحياء اللامركزية الإدارية لتسهيل العمل الإنمائي في مناطقنا".

وختم: "بيروت أجمل مدينة في العالم، وتحمل 6000 سنة حضارة، علينا تطويرها لتصبح من أحلى المدن، وحتى تبقى بيروت تشبهنا وتشبهكم. لذا تضامنوا واقترعوا بكثافة في 6 أيار للائحة "بيروت الأولى".

المصدر: Kataeb.org