نديم الجميّل: بعد عام ونصف لا بلد لتحكموه اذا بقيتم بهذا المنطق!

  • محليات
نديم الجميّل: بعد عام ونصف لا بلد لتحكموه اذا بقيتم بهذا المنطق!

اكد النائب نديم الجميّل ان التعامل مع ملف تأليف الحكومة يتمّ كتوزيع للحصص لا كمسؤولية مشتركة على السياسيين لحكم البلد، لافتاً الى ان المواطنين لا يرغبون بالبقاء في البلد فيما المسؤولون يتلهون بتقسيم الجبنة.

واعتبر الجميّل في مداخلة اذاعية على أثير صوت لبنان 100,5، ان "الحكومة معرقلة وجزء من هذه العرقلة سببها ان الاتفاق الرئاسي الذي اتى برئيس الجمهورية ميشال عون​ ورئيس الحكومة سعد الحريري قد سقط ويتم البحث اليوم باتفاق آخر لم يتبلور بعد"، مشيرا الى ان "العرقلة متعددة العناوين من العقدة الدرزية الى القواتية الى المعيار الواحد".

ورأى ان ليس المهم من يعرقل تأليف الحكومة انما المهم من سيحكم هذا البلد"... متسائلاً: "وهل سيبقى هناك بلد بعد سنة ونصف اذا بقي السياسيون متمسكون بهذا المنطق؟"، واصفاً هذا المنطق بالخاطئ ونحن على ابواب سنة دراسية جديدة".

واضاف: "هل توقفت عملية تأليف الحكومة لا بل عملية حكم البلد على وزير بالزائد او بالناقص؟".

وبالانتقال الى ملف النفايات، وتحديداً معمل التفكك الحراري في المدور، والذي كان قد تقدّم الجميّل اضافة الى نواب آخرين بكتاب حوله الى رئيس بلدية بيروت المهندس جمال عيتاني، قال الجميّل: "الشرط الاول لمعمل التفكك الحراري للنفايات هو المراقب الذي يجب ان يكون مراقباً مستقلاً، والشرط الثاني ان يكون هناك مختبر مستقل يقوم بالتدقيق بكل نوعية الهواء والسموم".

واوضح انه "لمس تجاوباً من رئيس بلدية بيروت ولكنه لمس بالمقابل نوعاً من "السلق والعجلة" وهذا الامر يضرّ بالملفات، فنحن نفضل ان نؤخّر اسبوع او اسبوعين او شهر، لنحل المشاكل الاساسية، على ان نبدأ بالاصلاح والمشاكل لا تزال عالقة".

المصدر: Kataeb.org