نديم الجميّل: دماء البشير والحريري ستبقى رمزاً لوحدة لبنان السيد المستقل

  • محليات
نديم الجميّل: دماء البشير والحريري ستبقى رمزاً لوحدة لبنان السيد المستقل

لمناسبة مرور 35 سنة على اغتيال الرئيس بشير الجميل في الرابع عشر من ايلول العام 1982، أكد النائب نديم الجميل، عضو "كتلة الكتائب" النيابية لـ"السياسة" الكويتية، أن اللبنانيين الذين وحدهم بشير حول لبنان 10452 كيلومتراً مربعاً سيستمرون موحدين، شاء من شاء وأبى من أبى وستبقى دماء الشهيد بشير الجميل والشهيد رفيق الحريري والشهيد كمال جنبلاط وكل الشهداء الذين سقطوا من بعدهم على مذبح هذا الوطن، عنوان السيادة والاستقلال للدولة التي نحلم بها تماماً، كما كان يحلم بها كل من وهب حياته ودمه من أجل لبنان السيد الحر المستقل. وليس لبنان التابع والمنقوص السيادة.

وأكد السير قدماً على خطى والده الشهيد، من أجل تحقيق العدالة والمساواة بين كل اللبنانيين، انطلاقاً من مبدأ الولاء المخلص للوطن القائم على التضحية والوفاء في سبيله والذود عنه.

وقال بعد أن خبر اللبنانيون طعم الحرية والسيادة التي جسدتها ثورة الاستقلال، في أعقاب اغتيال الرئيس الشهيد الحريري، من غير المسموح العودة إلى الوراء حتى ولو كره الكارهون.

ودعا الذين ما زالوا يراهنون على عودة الوصاية على هذا البلد، الإقلاع عن تلك الرهانات الخاسرة التي لم ينتج عنها سوى التبعية والإذلال، مستغرباَ كيف أن البعض لم يتعلم من دروس الماضي وأخذ العبر. 

المصدر: صحيفة السياسة الكويتية