نديم الجميّل: فلننسَ الحصص والأحجام ونجلس الى طاولة حوار لنكون على قدر حلم البشير

  • محليات
نديم الجميّل: فلننسَ الحصص والأحجام ونجلس الى طاولة حوار لنكون على قدر حلم البشير

في الذكرى الـ36 على انتخاب الشهيد بشير الجميّل رئيسا للجمهورية ،خصصت الـmtv الحلقة الأخيرة من برنامج "بموضوعية" مع الإعلامي "وليد عبود" لذكرى الرئيس الشهيد.
وفي هذا الإطار لفت عضو كتلة الكتائب النائب نديم الجميّل الى اننا اليوم نجمع ذكرى رجلين كبيرين: بيار الجميّل الذي أسس أهم حزب في لبنان وهو حزب الكتائب، والرئيس بشير الجميّل الذي دافع عن الوطن، مشيرا الى انه بعد 36 سنة لم ولن ننساه، فقبل ان يكون بشير رئيسًا ومقاومًا هو ابن القضية اللبنانية.
وأكد الجميّل انه رغم كل الصعوبات التي نمر بها وكل المسار المتدهور الذي يمر به البلد، علينا ان نتذكر انه في العام 1975 و1982 الوضع كان أصعب بكثير حيث شهدنا على الوجود الفلسطيني والاحتلال السوري للبنان، وكذلك الفساد والمؤسسات كانت منهارة ورغم كل ذلك أعطى بشير الجميّل أملا ببناء دولة حقيقية وباعادة الانتماء للدولة اللبنانية وهذا أهم انتصار حققه بشير الجميّل.
وقال النائب الجميّل: "لنستمد من بشير قوته ونضاله واهم شيء الانتصار، ولذلك نحن كعائلة بشير، نركز على 23 آب ذكرى انتخابه، اكثر من 14 ايلول ذكرى استشهاده، لكون في حياة اللبنانيين الانتصار أهم من الانكسار".

أضاف: "بشير الجميّل وحّد القضية ومشكلتنا اليوم ان المسيحي لا يثق بالمسلم، وهذا ما خلق خللا بالتوازن وبشير الجميّل استطاع في 21 يوما ان يكسر هذا الخوف".
ودعا الجميّل اللبنانيين للجلوس إلى طاولة حوار ولنتفق اي لبنان نريد فهذا كان مشروع بشير وهذا هو الامر الذي نفتقد له نحن اللبنانيين ولنعد ونلغِ المحسوبيات والزبائنية الموجودة في البلد.
وردا على سؤال عن الطريقة الامثل لاحياء ذكرى بشير قال: "الطريقة الأمثل لإحياء ذكرى بشير الجميّل تتمثّل في ان نؤمن بلبنان وأن يكون انتماؤنا لبنانيا محضا ونعمل من اجل هذا البلد، لافتا الى أن بشير أراد بناء الدولة والمؤسسات من هنا علينا نسيان خلافاتنا والصراعات التي لا تمتّ بأي صلة الى الدولة".
وتابع: "علينا ان ننسى الحصص والأحجام ونتفق على ألا تكون الحكومة العتيدة ائتلافية أو فيها ثلث معطل وما شابه، بل نفكر ربما بالاتيان بوزير واحد من كل فريق، انما التفكير هو بمشروع الدولة القوية وعلينا ان نلغي الفساد بالمضمون وليس بالكلام فقط".
ولفت الى اننا لغاية اليوم لم نسمع بتوقيف اي فاسد، مشددا على أنه لو كان بشير حيا اليوم لكان عدد كبير من موظفي الدولة في السجون ليعطي درسا بأن المال العام يجب ألا يمس، وختم: "اذا اردنا بناء دولة يجب ان نكون على قدر حلم البشير"
الجميّل كان قد حيّا في بداية الحلقة الاعلامي وليد عبود، مبديا أسفه لانتهاء البرنامج وسروره في الوقت عينه لكون الحلقة الأخيرة خصصت لوالده الرئيس بشير الجميّل.

المصدر: Kataeb.org