نديم الجميّل: لا طريق فلسطين مرت بجونية ولا طريق طهران تمر بجونية

  • محليات
نديم الجميّل: لا طريق فلسطين مرت بجونية ولا طريق طهران تمر بجونية

 شن النائب نديم الجميّل من كسروان هجوماً عنيفاً على الذين يبيعون كرامتهم وكرامة المواطنين ويسلّمون مفاتيح المنطقة الى الغرباء قائلاً:"بعض الأشخاص يعتبرون أنه من السهل تسليم مفتاح مدينة وهم بالتالي يسلّمون تضحيات شهداءنا. سلّموا مفتاحاً لبعض الناس الذين يعتبروننا غُزاة في هذه المنطقة. أقول لهم، نحن لسنا غزاة، وهذه الأرض هي أرضنا دفعنا ثمنها دماً ونضالاً وجهداً، وسنبقى هنا، ونرفض أن يسلّم أحد المنطقة كما فعلوا، لأنه لا طريق الشام تمرّ في جونية، ولا طريق طهران تمر في جونية ولا طرق فلسطين مرّت بجونية. جونية هي عاصمة الموارنة وعاصمة المسيحيين الأحرار. وإذا لم تكن كسروان حرة، لبنان لن يكون حراً.

كلام النائب الجميّل جاء من فيطرون في جرد كسروان خلال لقاء مع أبناء بيروت المقيمين في المنطقة.

وقال الجميّل:"عليكم أن تختاروا بين الصح والخطأ، بين الذي يدافع عن لبنان وبين الذي يسلّم لبنان، بين الذي يدافع عن كرامة لبنان والذي يستسلم، بين الذين يقبّلون الأيادي وقرروا أن يتّجهوا باتجاه لا يليق بتاريخنا وبين الذين قرروا المواجهة والمقاومة."

وقال:" نخوض اليوم معركة بنفس العنوان السياسي إن في كسروان أم بيروت أو جبيل أو زحلة، وهو نفسه العنوان الذي حمله المقاومون والشهداء الذين استشهدوا من أجل الـ10452كلم2. وعندما نتكلم عن الـ 10452 كل2 ، نعني مساحة قيم وأخلاق تختصر كرامة الانسان." وأضاف:" معركتنا في كل المناطق هي ذاتها. فمثلما كان آباؤنا قد قدموا حياتهم للدفاع عن الأرض حتى لا تصبح جونية عاصمة فلسطين وحتى لا تمر طريق فلسطين بجونية، اليوم يُطلب منا مجهود أكبر حتى لا يفّكر أحد أن بامكانه تقديم مفتاحها الى أي كان. فكل شيىء يُبنى على باطل، يبقى باطلاً.

ولفت الجميّل الى الى أن شبابنا لم يستشهدوا من أجل بعض المشاكل كالزفت والكهرباء والمياه. فمسؤوليتنا هي بناء مواطن صالح. فبناء الدولة دُمِّر بسبب الفساد والطائفية السياسية والادارية.

وأكد أن المرحلة المقبلة سنعمل من أجل إنسان صالح ووطن حر، يُعطينا ضمان شيخوخة ومستقبل زاهر وآمن لأولادنا. فالشأن العام ليس للطارئين والذين يدخلون الى السياسة من باب المال.

المصدر: Agencies