نصرالله: يا أهل زحلة وبعلبك هل ستصوّتون لمن دافع عنكم أم لمن تآمر مع الإرهابيين ضدكم؟

  • محليات
نصرالله: يا أهل زحلة وبعلبك هل ستصوّتون لمن دافع عنكم أم لمن تآمر مع الإرهابيين ضدكم؟

أكّد الامين العام لحزب الله السيّد حسن نصرالله في احتفال لحزب الله في دائرتي بعلبك الهرمل وزحلة ان اللائحة في زحلة مشكّلة من شخصيات وقوى سياسية وازنة ولدينا مرشح واحد عن حزب الله وحركة أمل وهي ليست لائحة حزب الله كما يحاول البعض أن يصبغها بهذه الصبغة ليصوّب عليها سياسيا وطائفيا.

وقال:"لو فاز احد في بعلبك الهرمل من خارج لائحتنا فهذا امر من مقتضيات التنوع الموجود ومن لوازم القانون النسبي الذي ارتضيناه، فقد قبلنا بالقانون الانتخابي الحالي لانه حتى ولو كان يفوّت علينا مقعدا او أكثر في بعلبك الهرمل الا انه يتيح الفرصة أمام أصدقائنا وامام الكثير من الناس أن يتمثلوا".

ولفت الى ان منطقة البقاع بعلبك الهرمل زحلة خصوصا كانت وما تزال تحظى بتنوع طائفي مميز وخلال كل العقود تم الحفاظ على هذا النسيج الوطني والاجتماعي والانساني ورغم ظروف الحرب استطاع البقاع أن يحيّد نفسه عن الحرب بفضل قادة كبار في مقدمهم الامام موسى الصدر وقال:" نحن ننظر الى المنطقة والى أهليها جميعا بمعزل عن الطائفة او السياسة ننظر اليهم على أناس" مشددا على ان أي كلام عن تغيير ديمغرافي في البقاع هو من الإفتراءات والأكاذيب.

وأضاف نصرالله:" لا يجوز لا في الانتخابات ولا في غيرها ان يلجأ أحد الى شد عصب طائفي او مذهبي أو تحريض الناس من أجل مكسب سياسي او مقعد نيابي فهذا يطعن في صميم العيش الواحد".

واشار الى اننا لم نقصّر في واجبنا لخدمة المنطقة والإنماء بقدراتنا الذاتية من خلال ما نتلقاه من دعم من إيران.

واعتبر نصرالله ان اللائحة الثانية في بعلبك الهرمل التي يدعمها المستقبل والقوات محلياً والسعودية خارجياً فرضت معركة علينا من أول يوم وقال:"منذ 1992 لغاية 2018 رئيس الحكومة ووزير المال والمؤسسات الخدمية كانت بيد تيار المستقبل فماذا قدّم هذا التيار لزحلة وللشيعة ولأهل السنة في بعلبك الهرمل، وماذا قدّم لعرسال ولسنة بعلبك والبقاع الأوسط غير الوعود والتحريض والخطاب الطائفي؟".

وأضاف:"كانوا يستخدمون خطاب دم الرئيس الحريري واليوم يستخدمون خطاب الوصاية السورية فيعني ذلك أنهم يسلّمون بأنّ النظام انتصر وأنّ المشروع الأميركي السعودي سقط".

وتوجّه نصرالله لأهل البقاع بالقول:"تيار المستقبل مسؤول عن حرمانكم فمن تنتخبون؟ من كان في خدمتكم قدر المستطاع رغم أنه حارب اسرائيل والارهاب أم الذي أدار لكم ظهره وترككم وتخلى عنكم؟ العقل والوفاء والاخلاص ماذا يقول؟" مشددا على ان مسؤولية الأمن الاجتماعي مسؤولية الدولة والجيش والقوى الأمنية الرسمية ولا يجوز أن نقبل من أحد أن يحمّلنا هذه المسؤولية.

وتابع:"لنقف جميعا ونطالب الحكومة باتخاذ قرارات حازمة في تحمّل المسؤولية الامنية وان كان لدى أحد اشارة بأن حزب الله وامل يغطّون "زعران" أو لصوصًا أو قتلة، فليُرسلوا إليّ، فقرارنا حازم ولا نغطّي أحدا".

وشدد نصرالله على ان بعض القوى السياسية أي تيار المستقبل والقوات اللبنانية كانت على صلة بالجماعات الإرهابية وتغطّيهم سياسياً ومعنوياً وتدعمهم معتبرا ان الدولة تخلّت عن البقاع في الموضوع الأمني بحجة النأي بالنفس أو لأن قوى سياسية كانت مرتبطة بالإرهابيين.

وقال: "يا أهل زحلة وبعلبك - الهرمل هل ستصوّتون لمن دافع عنكم أم لمن تآمر مع الإرهابيين ضدكم؟" لافتا الى اننا أمام مرحلة جديدة والحرب تكاد تنتهي مع الوكلاء ويمكن أن تبدأ مع الاصَلاء والمقاومة بحاجة الى حماية سياسية بسبب التآمر الدولي والاقليمي ضدها.

وتابع:"قوتنا في وحدتنا وكل من يريد ان يثير حسابات مناطقية يخدم اسرائيل من حيث يعلم او لا يعلم".

المصدر: Kataeb.org