نكايات بين التيار والاشتراكي...وناصر: ليتعلّم من في رأسه عقل ان ذراع جنبلاط لا تلوى

  • محليات
نكايات بين التيار والاشتراكي...وناصر: ليتعلّم من في رأسه عقل ان ذراع جنبلاط لا تلوى

اشتعلت مجددا بين الحزب الاشتراكي والتيار الوطني الحر وتجلّت هذه المرّة نكايات "وظيفية" بين وزارة التربية والبيئة والطاقة .

وقد علّق عضو اللقاء الديمقراطي النائب بلال عبدالله عبر حسابه على تويتر على ما يحصل وكتب:"ان يطعن وزير في تيار الفساد والافساد بموظف ناجح ومبادر كنزار هاني لأسباب كيدية، ربما التعليمات فرضت ذلك، ولكن أن يتباهى مسؤول شوفي بيئي بعزل المؤتمن عن أهم وأرقى محمية طبيعية شوفية، فهو تجاوز لثقافة وتقاليد وأعراف الشوفيين…لا تعليق".

امين السر العام في الحزب الاشتراكي ظافر ناصر قال من جهته:"اننا امام سقوط وانهيار العهد، وبات يصح ان نترحّم على حقبة النظام الامني السابق حيث كان يسود التشفّي والانتقام".

اضاف: "ليتعلّم من في رأسه عقل، ان ذراع وليد جنبلاط لا تلوى، واي طرف سياسي يقرر كسرنا، يكون قد فتح المواجهة، وهذه لها متطلباتها".

وكان قد بدأ المسؤولون في التيار الوطني الحر باتخاذ إجراءات وتدابير كيدية ضد موظفين ينتمون إلى الحزب التقدمي الاشتراكي، رداً على قرار وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال مروان حمادة بتنحية رئيسة دائرة الامتحانات هيلدا خوري من منصبها في الوزارة، إذ أصدر وزير البيئة طارق الخطيب المنتمي إلى التيار قراراً مماثلاً قضى بتنحية الموظف نزار هاني من عمله في لجنة محمية أرز الشوف، كما أصدر المدير العام لمؤسسة كهرباء لبنان كمال الحايك قراراً بوضع مدير الدراسات المهندس رجا العلي خارج الخدمة.

المصدر: Kataeb.org