نواب زحلة في الرابية ومعراب

  • محليات
نواب زحلة في الرابية ومعراب

زار وفد من كتلة زحلة النيابية ضم النواب: ايلي ماروني، وشانت جنجنيان، وجوزيف معلوف وطوني بو خاطر، رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون، ظهرا في دارته في الرابية. ثم انتقل الوفد الى معراب حيث التقى رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع.

ومن الرابية، قال معلوف: "زرنا اليوم الجنرال عون لنعبر عن ترحيب مدينة زحلة بالمصالحة التاريخية التي حصلت، ولا سيما العودة الى الذات وتنقية الذاكرة كتقارب مسيحي ونتمنى ان تتسع هذه الدائرة لان هذا اساسي للتلاقي والتكامل الوطني. وهذا هو المسار الوحيد الذي يستطيع ان يوصلنا الى الكيان اللبناني بالحفاظ على السيادة والعبور الى المستقبل".

سئل: هل العلاقة نفسها مع الاستاذ ايلي ماروني بعد المصالحة؟

اجاب:" كتلة نواب زحلة لم تتغير علاقتها مع بعضها البعض لاسباب خاصة لم يستطع ان يكون معها الاستاذ عاصم عراجي وهي كتلة تعبر عن التلاقي بين كل مكوناتها ان كان على صعيد 14 آذار او انفتاحها على الآخرين".

وعن المشاركة في الجلسة المقبلة لانتخاب رئيس للجمهورية قال: نحن لم نقاطع ابدا الجلسات السابقة وسنكون حاضرين في الجلسة المقبلة".

وعن حضور نواب التكتل، اجاب "هذا القرار في يد الجنرال عون ونتمنى ان تتبلور بعض الامور ليوم الاثنين ولا يزال امامنا 48 ساعة".

ومن معراب، قال ماروني: "زيارتنا اليوم تأتي في إطار الجولة التي تقوم بها الكتلة على القيادات السياسية، للتأكيد بأن كتلة زحلة تبقى واحدة موحدة كما دائما ولا تؤثر فيها أي اصطفافات رئاسية".

وأشار الى أنه "من الطبيعي أن نبحث مع رئيس القوات كل الأمور الوطنية وفي طليعتها الملف الرئاسي. وندعو كل النواب الى المشاركة في جلسة 8 شباط ليمارسوا دورهم ويكفوا عن تعطيل الانتخابات الرئاسية، إذ لا يمكن لوطن أن يستمر بدون رأس، ويوم الإثنين المقبل هو امتحان لكل الأفرقاء ولا سيما للمرشحين".

وردا على سؤال، أكد ماروني مشاركة حزبي القوات والكتائب في جلسة الاثنين الانتخابية.

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre