الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

اليكم مجموع الإنقاق العسكري في لبنان لعام 2017

2,3 مليار دولار هو مجموع الإنفاق العسكري في لبنان عام 2017، والذي يشكّل في لبنان نحو 4.51 بالمئة من مجمل الناتج المحلي البالغ نحو 52 مليار دولار، فيما يبلغ معدّل هذه النسبة عالمياً 2.18 بالمئة وفق تقديرات البنك الدولي بحسب ما نقلت "الأخبار". الإنفاق العسكري يشمل كل النفقات الجارية والرأسمالية على القوات المُسلّحة، بما في ذلك قوات حفظ السلام ووزارات الدفاع "والهيئات الحكومية الأخرى المشاركة في مشروعات دفاعية، والقوات شبه العسكرية، والأنشطة الفضائية العسكرية"، كما تشمل رواتب الأفراد العسكريين والمدنيين ومعاشات التقاعد والخدمات الاجتماعية للأفراد، والتشغيل والصيانة، والتوريدات، والبحوث العسكرية، والتطوير، والمساعدات العسكرية (تحسب في النفقات العسكرية للبلد المانح).

رغم الأحوال الجوية الصعبة...سفينة عملاقة رست في مرفأ طرابلس

أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في طرابلس، أن سفينة عملاقة رست منذ قليل على رصيف الحاويات في مرفأ طرابلس، رغم الاحوال الجوية الصعبة، وتعتبر السفينة واحدة من اكبر السفن في العالم وتحمل اسم cmacgm ural ويصل طولها إلى 300 متر وعمق غاطسها 14 مترا، وهي محملة ب 10,000 حاوية نمطية ستفرغ 600 حاوية منها في المرفأ. مدير المرفأ احمد تامر الذي استقبل السفينة على الرصيف قال: "على رغم قساوة الطقس والظروف الجوية الصعبة والامواج العاتية، تمكن المرفأ من استقبال السفينة الضخمة بحرفية عالية ودخلت الحوض بامان، ونستطيع التأكيد ان مرفأ طرابلس الأكثر أمانا للملاحة البحرية في منطقة الشرق الأوسط، وباستطاعته استقبال البواخر العادية والعملاقة في احوال جوية صعبة". اضاف: "بهذه المناسبة اوجه الشكر الجزيل لمعالي وزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس على الدعم اللامتناهي الذي يقدمه لمرفأ طرابلس. كما نوجه الشكر للمديرية العامة للنقل البري والبحري بشخص مديرها العام المهندس عبد الحفيظ القيسي على التسهيلات والمنشآت البحرية الموجودة في مرفأ طرابلس. والشكر العميق لمحطة إرشاد السفن ومرشديها الذين يتمتعون بكفاءة عالية، خصوصا ان معداتهم الملاحية متطورة جدا، ونجحوا بالمناورة التي سمحت لهم بادخال السفينة الضخمة الى اللحوض ومن الرسو على الرصيف". وختم: "ندعو رجال الاعمال والتجار العرب والدوليين الى الوثوق بمرفأ طرابلس من النواحي كافة، إذ اصبح له عنوان هو "خدمة سريعة وكلفة زهيدة مع تجهيزات متطورة".