هجوم داعشي في أربيل

  • إقليميات
هجوم داعشي في أربيل

أعلن مسؤول حكومي في محافظة أربيل مقتل جميع المسلحين، الذين اقتحموا مبنى المحافظة، صباح الاثنين، بينما أصيب شرطي بجروح بالغة. وأكد قائد مقام أربيل أن 3 مسلحين ينتمون لتنظيم داعش اقتحموا المبنى، وأخلت قوات الأمن الشوارع المحيطة بالمبنى الواقع وسط المدينة المزدحم.

وكانت الأنباء الواردة من أربيل، كبرى مدن إقليم كردستان بشمال العراق، أفادت باقتحام مسلحين مجهولين اثنين، مبنى المحافظة في وسط مدينة أربيل، بينما يبدو أن الهجوم نفذه 3 مسلحين.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن نائب المحافظ طاهر عبد الله قوله إن "مسلحين مجهولي الهوية، دخلا مبنى محافظة أربيل، بعدما أطلقا النار وأصابا شرطيا بجروح". ولفت عبد الله إلى أن "قوات الأسايش (الأمن الداخلي الكردي) ضربت طوقا أمنيا على المبنى".

وأفاد شهود عيان أن المسلحين يتحصنان على الأرجح في الطابق الثالث من مبنى المحافظة.

وهذا الهجوم هو الأول في إقليم كردستان منذ إعلان العراق دحر تنظيم داعش من البلاد في كانون الاول الماضي. وسبق لتنظيم داعش أن هاجم مبنى وزارة داخلية الإقليم في أربيل العام 2015، مما أسفر عن قتلى وجرحى.

وشاركت قوات البشمركة الكردية بشكل كبير في قتال داعش، وخصوصا في بداية عمليات "تحرير" مدينة الموصل.

 

المصدر: Sky News