هذا ما حصل على شاطئ كفرعبيدا بين الآنسة وإحدى المحجّبات!

  • متفرقات
هذا ما حصل على شاطئ كفرعبيدا بين الآنسة وإحدى المحجّبات!

تعليقا على ما حصل على المسبح العام لبلدية كفرعبيدا نهار الأحد الماضي، وتعقيبا على الردود السلبية والفيديو الذي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي وجعل مما حصل قضية طائفية عنصرية، أوضحت بلدية كفرعبيدا أنها وضعت ترتيبات تنظيمية هدفها راحة الرواد وسلامتهم، مشيرة الى أن من هذه الترتيبات عدم ارتداء الملابس أثناء السباحة، علما أن البلدية لا تمانع بل تشجع على لباس السباحة الشرعي المخصص للأخوات المحجبات.

ولفتت الى أنه "لما كانت إحدى العائلات المرحّب بها قد خالفت ذلك بالنزول الى البحر بالألبسة، وخوفا على سلامة النساء الموجودات، توجهت آنسة وطلبت بكل تهذيب واحترام ولياقة متمنية عليهن عدم السباحة بثيابهن، لأن ذلك قد يشكل خطرا على حياتهن ويسبب الغرق".

واوضحت البلدية أن هذا التمنّي قوبل بسلبية مطلقة وكلام مشين وتهجم من أحد الرجال المرافقين للسيدات وكان هذا التصرف السلبي سببا لتدخل عناصر أخرى، فحصل ما حصل.

وأكدت البلدية أن كفرعبيدا بعيدة كل البعد من الطائفية والعنصرية ولا تفرّق بين عرق أو جنس أو دين، وتدعو مروجي الفتن والشائعات إلى عدم تزوير الحقائق والكف عن إثارة النعرات الطائفية تحت طائلة الملاحقة القانونية.

المصدر: Kataeb.org