هذا هو المخرج لمرسوم الأقدمية...وبري: العبرة في التنفيذ!

  • محليات
هذا هو المخرج لمرسوم الأقدمية...وبري: العبرة في التنفيذ!

ما رشح من عين التينة اليوم ان الرئيس نبيه بري متفائل بحل ازمة المرسوم عبر المؤسسات الدستورية المعنية وان العلاقة بين الرؤساء عادت الى طبيعتها.

وكان بري اطلع النواب في لقاء الاربعاء اليوم على اجواء لقاء بعبدا، معرباً مرة اخرى عن ارتياحه للنتائج التي انتهى اليها.

ونقل النواب عنه انه جرى الإتفاق على الآلية وفق الأصول الدستورية والقانونية لمعالجة الملفات والقضايا العالقة، وقال "تبقى دائماً العبرة في التنفيذ".

واشار الى ان الموقف اللبناني موحد تجاه التهديدات والإعتداءات الإسرائيلية اكان بالنسبة لموضوع الجدار او بالنسبة للنفط والغاز.

وركز على الذهاب الى مؤتمر باريس برؤية وطنية واضحة وموحدة لجهة ان يكون مجلس الوزراء والمجلس النيابي قد درسا كل المشاريع الممكن ان يقوم بها لبنان في سياق هذا المؤتمر ونتائجه المالية والإقتصادية.

وبالنسبة لمؤتمر روما المخصص لدعم الجيش اللبناني، قال ان هناك موقفاً لبنانياً جامعاً للتركيز على نجاح هذا المؤتمر من اجل تعزيز قدرات الجيش في مواجهة التحديات والأطماع الإسرائيلية.

وجدّد الرئيس بري التأكيد على الإسراع في درس وإقرار الموازنة في مجلس الوزراء يتكمن المجلس النيابي الحالي من إقرارها قبل الإنصراف الى التحضيرات الإنتخابية. والخشية بعد ذلك من ان يطول الوقت حتى تستحق ميزانية ال 2019 فلا نريد ان نعود للدوّامة القديمة.

وقال النائب قاسم هاشم: العبرة دائما في التنفيذ والرئيس برّي أكد ان الرؤساء كانوا متفقين الى أقصى الحدود في مواجهة الاطماع الاسرائيلية اما النائب علي فياض فقال: الرئيس بري مرتاح للقاء بعبدا واللقاء تناول المواضيع العالقة كالنفط والانتخابات ومرسوم الضباط سيسلك مسلكا مؤسساتيا دستوريا.

بدوره اشار النائب أيوب حميد الى العمل لتحصين لبنان ضد الاطماع الاسرائيلية وايجابيات اجتماع بعبدا ستظهر في الايام المقبلة.

في هذه الاجواء، افادت المعلومات انه تم الاتفاق في اجتماع عقد على هامش المجلس الاعلى للدفاع على معالجة قضية المراسيم بدمجها بمرسوم واحد قد يصدر خلال ساعات على طريقة لا غالب ولا مغلوب بل الجميع رابح على ان يصدر في الساعات المقبلة مرسوم يجمع مرسومي الاقدمية والترقيات في ترجمة للحل الذي اتفق عليه.

وبالفعل، باشر الوزراء المعنيون بالتوقيع على مرسوم جوّال يشكل الحل للمشكلة القائمة إذ انه يدمج الاقدميات بالترقيات.

وقد وقّع وزير المال علي حسن خليل على المرسوم.

المصدر: Kataeb.org