هذا هو الهدف من لقاء بري - الحريري

  • محليات
هذا هو الهدف من لقاء بري - الحريري

علمت "الجمهورية" انّ اللقاء بين رئيس مجلس النواب نبيه بري و رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري كان شاملاً، إستعرضا فيه الوضع من كافة جوانبه، وأكد بري على ضرورة السير السريع والحثيث نحو تشكيل حكومة، خصوصاً انّ وضع البلد لا يُحتمل، والوضع الاقتصادي يُنذر بمخاطر كبرى اذا لم يتمّ العمل وبسرعة على تَدارك سلبياته، خصوصاً في المجال الاقتصادي.

ووضع بري الحريري في صورة الإجراءات التي قد يلجأ إليها، في حال ظلّ الحال على ما هو عليه من مراوحة على خط التأليف، ولا سيما منها المبادرة الى دعوة المجلس النيابي لعقد جلسة لانتخاب أعضاء اللجان النيابية، حيث يمكن أن يتخذ بري قراره في هذا الشأن في الساعات المقبلة، إضافة الى عقد جلسة مناقشة عامّة للوضع الحالي، والاسباب التي تحول دون تأليف الحكومة.

ولم يحمل الحريري الى رئيس المجلس أيّ جديد يوحي بأنّ الملف الحكومي دخل مدار الايجابية، ولم يناقشه في أي مسودة للحكومة، بل حمل أفكاراً عامة، حيث أبلغه أنه ما زال يعمل بوتيرة سريعة وجدية لتوليد حكومته في اسرع وقت، وقرّر القيام بجولة مشاورات كثيفة على 3 محاور رئيسية، سيركّز فيها على تذليل العقدة المُستعصية حتى الآن بين «التيار الوطني الحر» و«القوات اللبنانية»، إضافة الى مسألة التمثيل الدرزي.

ولذلك، سيتواصل مجدداً مع رئيس «التيار» الوزير جبران باسيل، وكذلك مع «القوات»، مع احتمال عقد لقاء آخر مع رئيس «القوات» سمير جعجع، وايضاً مع الحزب التقدمي الاشتراكي، مع احتمال لقاء جديد مع النائب السابق وليد جنبلاط الذي أوفَد مساء أمس النائب وائل ابو فاعور الى «بيت الوسط»، على أن يحمل بعد ذلك نتائج مشاوراته هذه الى رئيس الجمهورية.

وذكرت مصادر «بيت الوسط» لـ«الجمهورية» انّ الحريري مُتفاهم وبري على مختلف العناوين المطروحة، ولا سيما على مستوى السعي الى تشكيل الحكومة المطلوبة في هذه المرحلة بالذات، وعدم تجاهل أيّ فريق من المشاركة فيها، واتفقا على تشكيلها بأسرع وقت.

في موازاة ذلك، علمت "السياسة" الكويتية من مصادر عليمة، أن بري أكد للحريري أنه لا يمكن بقاء الأمور على هذا النحو، ولا بد من اتخاذ الوسائل التي تكفل السير بتشكيل الحكومة في وقت قريب، في ظل الضغوطات التي تواجه الأوضاع السياسية والاقتصادية، وبالتالي لا بد من أن تكون ولادة الحكومة قريبة لمصلحة الناس والبلد.

في السياق، أبلغت مصادر قريبة من تيار المستقبل "القبس" الكويتية أن الاجتماع بين بري والحريري تطرق الى استعراض العقبات التي تعترض استئناف المشاورات الحكومية وتم الاطلاع من بري على أسباب دعوته إلى جلسة مناقشة عامة تضع جميع الأطراف امام مسؤوليتهم في تأخير ولادة الحكومة على مشارف وضع اقتصادي كارثي.

وتضيف المصادر ان اللقاء هدف بالدرجة الاولى الى تفعيل حركة الاتصالات الحكومية والعمل على تهدئة السجالات المتصاعدة.

المصدر: Kataeb.org