هذه هي ملاحظات لادي عن سير العملية الانتخابية

  • محليات
هذه هي ملاحظات لادي عن سير العملية الانتخابية

عقدت الجمعية اللبنانية من أجل ديمقراطية الانتخابات "لادي"، مؤتمرا صحافيا، عرضت فيه ملاحظاتها على العملية الانتخابية لغاية بعد ظهر اليوم.
في ما يتعلق ب"خرق سرية الاقتراع"، رأت الجمعية ان "هناك خطرا فعليا على سرية الاقتراع، وذلك بسبب مشكلة تتكرر بكثرة منذ ساعات الصباح، حيث يرافق المندوبون والماكينات الانتخابية الناخبين وراء العازل. هذا الانتهاك يزداد بشكل مريب ويشكل خرقا للمادتين 95 و96 من قانون الانتخابات".
وأعلنت انها تواصلت "مرتين مع وزارة الداخلية لتطالبها باصدار تعميم لايقاف هذه الانتهاكات، الا ان الوزارة اجابت بان الوزير غير متواجد في الوزارة، وبالتالي لا يمكن للوزارة اصدار أي تعميم حاليا"، مطالبة الوزارة "باجراء فوري يحمي سرية الاقترع، خاصة أنه لم يتبق سوى ساعتين حتى اقفال صناديق الاقتراع".
أضافت: "لو كانت المراكز مجهزة لاستقبال ذوي الاحتياجات الخاصة، لما استطاعت القوى السياسية استغلال هذه القضية لخرق سرية الاقتراع".
وفي ما خص "الصمت الانتخابي"، ذكرت الجمعية "لا يسمح القانون الانتخابي للمرشحين أو لوسائل الاعلام بث أي اعلان انتخابي، باستثناء العفوي الذي يظهر التغطية المباشرة. ولكننا فوجئنا باصدار الهيئة تعميما صباح اليوم يعتبر أنه لا يوجد مشكلة باجراء مقابلات مع المرشحين، طالما لا تتضمن نداء انتخابيا"، معتبرة أن "هذا النوع من التغطية وفتح الهواء للمرشحين يشكل دعاية انتخابية، وبالتالي يخرق مفهوم الصمت الانتخابي".
وتحت عنوان "في المراقبة من منظور جندري"، لفتت إلى انها تراقب "الانتخابات من زاوية جندرية، وترصد ما تتعرض له النساء من ضغوط اضافية، وقد وثقت الجمعية حالة في عكار حيث هدد أحد الأشخاص زوجته بالطلاق لأنه مصر على دخول المعزل برفقتها، وقد تدخل رئيس القلم مشكورا لمنعه من مرافقتها". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام