هكذا تحركت المياه الراكدة في قضية زكا

  • محليات
هكذا تحركت المياه الراكدة في قضية زكا

اوضحت مصادر مطلعة لصحيفة "الشرق الأوسط"، أنّ "زيارة المدير العام للأمن العام اللواء ​عباس ابراهيم​ ل​طهران​ ولقاءه الموقوف اللبناني في ​إيران​ ​نزار زكا​، فتحت قناة تواصل مع الجانب الإيراني، وأسّست لمفاوضات لبنانية - إيرانية بشأنه".

وأشارت إلى أنّ "لقاء اللواء إبراهيم بزكا يأتي في سياق اهتمام ​الدولة اللبنانية​ بقضيته، بخاصّة أنّ رئيس حكومة تصريف الأعمال المكلّف تشكيل الحكومة ​سعد الحريري​ ووزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال النائب ​جبران باسيل​، سبق لهما وأثارا قضيته مع مسؤولين إيرانيين خلال زياراتهم ل​بيروت​".

من جهته، اعتبر المحامي ماجد دمشقية وكيل الدفاع عن زكّا، أن زيارة اللواء إبراهيم لموكله في سجنه «أعطت انطباعاً جيداً، وأسست لتواصل مع السلطات الإيرانية لإيجاد مخرج لوضعه، والتمهيد لإطلاق سراحه». وأكد لـ«الشرق الأوسط»، أن «لا معلومات قاطعة عن وعد إيراني بإطلاق سراحه، لكن ثمة ما يؤشر إلى ليونة في هذا الملف قد تفضي إلى نتائج إيجابية». وكشف المحامي دمشقية أن «عائلة زكا طلبت موعداً للقاء اللواء عباس إبراهيم للاطلاع منه على وضع ابنها، وتلمس إيجابيات لقائه به، إلا أن اللواء إبراهيم لم يحدد موعداً للقاء العائلة حتى الآن».

المصدر: الشرق الأوسط

popup closePierre