هكذا علق جنبلاط على مستجدات ملف النفايات

  • محليات
هكذا علق جنبلاط على مستجدات ملف النفايات

أدلى رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط بالتصريح التالي: أما وقد تعثر مجدداً حل أزمة النفايات من خلال سقوط خيار الترحيل،  فلا مفر من العودة إلى الخطة الأساسية أي خطة المطامر الصحية التي كان تم إقتراحها لرفع الضرر المتفاقم على المستويين الصحي والبيئي.

 

ورأى جنبلاط أن "المطلوب أكثر من أي وقت مضى ان تتحمل كل القوى السياسية دون إستثناء والمجتمع الأهلي والبلديات وإتحاد البلديات مسؤولياتها بشكل كامل في هذا الملف لأن الأضرار والأكلاف الإقتصادية والبيئية والنفسية على اللبنانيين كبيرة جداً، بعيداً عن المزايدات السياسية والمناطقية والشعبوية من هنا وهناك.

 

واعتبر "ان أي تسويف أو مماطلة جديدة في هذه القضية أو الإكتفاء بالتأييد النظري دون المساعدة السياسية والميدانية ستكون عواقبها وخيمة ولا يجوز الإستمرار بها."

 

وأضاف: لقد سبق أن تحقق بعض التقدم الملحوظ في مرحلة إعداد المطامر في بعض المناطق مقابل تعثر في مناطق أخرى مما أدى إلى عدم انجاز الخطة وعدم تطبيقها بالكامل فوصلنا حينئذ الى خيار الترحيل.

 

وختم جنبلاط "أتوجه بالتحية للرئيس تمام سلام على كل جهوده التي بذلها في هذه القضية وعلى صبره وتحمله لكل إشكالياتها ومواكبته لهذا المرحلة في كل تفاصيلها. كما أشكر الرفيق أكرم شهيب الذي تلقف كرة النار في وقت إمتنعت معظم الأطراف عن تحمل مسؤولياتها في هذه القضية وعمل جاهداً مع كل الجهات المعنية للإعداد الخطة الأولى ثم الخطة الثانية لإقفال هذا الملف."

المصدر: Kataeb.org