هل من دلالات سلبية نتيجة زيارة الحريري الى القاهرة قبل لقائه عون؟

  • محليات
هل من دلالات سلبية نتيجة زيارة الحريري الى القاهرة قبل لقائه عون؟

أكدت مصادر سياسية مطلعة على الاتصالات الجارية في الشأن الحكومي ان توجه رئيس الحكومة المكلف سعد  الحريري في زيارة مقررة سلفا الى القاهرة قبل لقائه الرئيس ميشال عون لا يحمل اي دلالات سلبية وان زيارة القاهرة لا صلة لها البتة ببرمجة اللقاءات الداخلية باعتبار ان الرئيس الحريري يعتمد اجندة مفتوحة وواضحة في جهوده لتأليف الحكومة وحين تنضج الامور لن يقف حائل دون إتمام مهمة التأليف بالسرعة الكافية.

ولفت بعض الاوساط لـ"النهار" ان احتمال تقديم تشكيلة حكومية قريبا لا يبدو بعيدا لان الحريري يعمل بقوة على تجاوز التعقيدات الاخيرة التي تحول دون إتمام التشكيلة وتقديمها الى رئيس الجمهورية كما ان عون يؤثر بقوة ولادة الحكومة في أسرع وقت لانها تقوي موقفه امام ثلاث محطات خارجية سيتوجه اليها تباعا الاولى في بروكسيل في 11و 12 أيلول الحالي لالقاء خطاب امام البرلمان الاوروبي والثانية تبدأ في 23 أيلول في نيويورك لخمسة ايام حيث يشارك في افتتاح الدورة العادية للأمم المتحدة ويلقي كلمة لبنان والثالثة في يريفان عاصمة ارمينيا في تشرين الاول المقبل لتمثيل لبنان في القمة الفرانكوفونية. وسيتخذ حضوره للمناسبات الثلاث دلالات مختلفة في حال توجه اليها بعد انهاء المخاض الحكومي او ظل المأزق مواكبا لها في حال لم تشكل الحكومة. 

المصدر: النهار