هل يكون جوبيه بديل فيون في السباق الى الإليزيه؟

  • دوليّات
هل يكون جوبيه بديل فيون في السباق الى الإليزيه؟

أعلن مصدر مقرب من رئيس الوزراء السابق آلان جوبيه الذي خسر الانتخابات التمهيدية لليمين الفرنسي للترشح للانتخابات الرئاسية أمام فرانسوا فيون، أن جوبيه مستعد لتمثيل اليمين في السباق إلى الإليزيه إذا أعلن فيون انسحابه تحت ضغط المتاعب القضائية التي يعانيها، وإذا ما حصل على دعم بالإجماع من حزب "الجمهوريون".

مصدر مقرب من المرشح الذي خسر الدورة الثانية من انتخابات اليمين التمهيدية قال إن جوبيه (71 عاما) "لن يرفض إذا كانت الظروف متوافرة، أي أن يعلن فرانسوا فيون انسحابه، وأن تلتف أوساط اليمين والوسط وحزب "الجمهوريون"، حوله".

وأكد المصدر أن "آلان جوبيه ليس انقلابيا ولن يدفع أبدا فيون إلى الخارج ولن يقوم بأي مبادرة تنطوي على مؤامرة". وكان جوبيه ينفى حتى الآن استعداده للعودة إلى السباق الرئاسي.

وأعلن فيون الأربعاء أنه سيتم توجيه التهمة إليه قريبا في إطار التحقيق في وظائف قد تكون وهمية استفاد منها أفراد عائلته، لكنه أصر على أنه سيمضي حتى النهاية في ترشيحه.

وفي مطلع السنة، كان فيون الذي اختير مرشحا لليمين الفرنسي في تشرين الثاني/نوفمبر، يعتبر الأوفر حظا للفوز بالرئاسة، لكن شعبيته تراجعت بعد الكشف عن قضية حصول زوجته بنلوب وابنته وابنه رواتب نتيجة وظائف برلمانية قد تكون وهمية.

واعتبر رئيس الوزراء الأسبق دومينيك دو فيلبان الجمعة أن فيون "لم يعد بإمكانه أن يكون مرشحا، لأنه لم يعد قادرا على خوض حملة في العمق للدفاع عن أفكار أو نموذج جمهوري وديمقراطي". وواجه فيون انتقادات مماثلة في صفوف اليمين والوسط.

وتجري الدورة الأولى من الانتخابات الفرنسية في 23 نيسان/أبريل والثانية في 7 أيار/مايو.

المصدر: AFP