هل يلجأ المشنوق الى النيابة العامة لجلب جوان حبيش؟

  • محليات
هل يلجأ المشنوق الى النيابة العامة لجلب جوان حبيش؟

ما هي الاجراءات القانونية التي تترتب على رئيس بلدية جونية، رئيس اتحاد بلديات كسروان-الفتوح جوان حبيش بعد اعلانه "انه لن يُلبّي طلب وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق باستدعائه على خلفية قضية تقديمه مفتاح كسروان الى الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله"؟

الاستاذ في القانون الدولي انطوان صفير اوضح لـ"المركزية" "ان في حال اصرّ وزير الداخلية على طلبه في مقابل تمسّك رئيس اتحاد البلديات بالرفض، فانه يستطيع استدعاءه قضائياً واحالته الى النيابة العامة"، لافتاً الى "ان هذه القضية سابقة، لذلك من الصعب البناء عليها قانونياً".

وقال "من الناحية القانونية القضية لا تحتمل اكثر مما تحمل حتى لو عاد حبيش عن قراره وحضر الى وزارة الداخلية، لان القضية ليست ذات وجهة جزائية وانما منحى سياسي عام".

وكان رئيس إتحاد بلديات كسروان – الفتوح جوان حبيش قد أسف في بيان الى "عودة وزير الداخلية نهاد المشنوق إلى فتح موضوع تسليم مفتاح كسروان الى السيد حسن نصرالله إعلامياً على التويتر وهو موقع خاص بنشاطه الشخصي والسياسي والإنتخابي عوضاً عن إبقائه في مساره الإداري الصحيح اللائق،" بعدما طلبت وزارة الداخلية أمس من محافظ جبل لبنان استدعاء حبيش.

وسأل:"هل الدعوة موجهة من معالي وزير الداخلية والبلديات أم من معالي الوزير المرشح على الإنتخابات؟"

وأضاف:"ما حدث خطأً من رئيس بلدية المعيصرة، وحصل ذلك بحضور عدد من رؤساء البلديات".رهاننا كبير يا معالي الوزير على موقف لك ذات ليلة ظلماء قلت فيها ... لسنا قطيع غنم ولا قطعة أرض تنتقل من شخص إلى آخر، وأن السياسة في لبنان تحكمها الانتخابات لا المبايعات..." وقرأنا في ذلك صرخة عدل ورجولة، لذلك آمل أن لا ندخل في بازارات الإنتخابات."

واكد حبيش في البيان أنه لن يلبي هذا الإستدعاء "لا بالشكل ولا بالمضمون".

 

المصدر: Kataeb.org