هيئة البترول... عرضة لضغوط!

  • محليات
هيئة البترول... عرضة لضغوط!

يبدو أن معركة عضوية هيئة قطاع البترول قد فُتحت مبكراً، إذ يرغب وزير الطاقة سيزار أبي خليل ومن خلفه رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل في استبدال الأسماء التي تشغل المقاعد المسيحية داخل الهيئة بأشخاص «أكثر انتماءً» للتيار الوطني الحر.

وعلمت «الأخبار» أن أعضاء الهيئة المسيحيين التي تنتهي ولايتهم، كما باقي رفاقهم، في نهاية 2018، يتعرضون لضغوط عبر تخييرهم بين «التزام ما يطلب منهم أو يصار إلى تغييرهم في أقرب فرصة».

المصدر: Kataeb.org