واشنطن: باقون في سوريا وملتزمون بإخراج إيران وأعوانها منها

  • دوليّات
واشنطن: باقون في سوريا وملتزمون بإخراج إيران وأعوانها منها

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنها ستعيد توجيه 230 مليون دولار من التمويل المجمد لأغراض أخرى غير سوريا، لافتة الى انها جمعت 300 مليون دولار من شركاء في التحالف لجهود إعادة الإعمار في مناطق مستردة من تنظيم الدولة الإسلامية في شمال شرق سوريا.

وقالت:"عازمون على البقاء في سوريا ليس لإلحاق الهزيمة بداعش فحسب بل لضمان انسحاب القوات الإيرانية".

واكدت متحدثة باسم الخارجية الأميركية انه لن يتم تقديم أي تمويل دولي لسوريا قبل بدء عملية سياسية "جادة ولا رجعة فيها" بقيادة الأمم المتحدة لافتة الى اننا ملتزمون بإخراج إيران وأعوانها من سوريا.

واشارت الى ان التوتر بين واشنطن وانقرة لم يؤثر على العمليات المشتركة في منبج السورية.

على صعيد آخر، عيّنت واشنطن سفيرها السابق لدى العراق جيم جيفري مستشارا خاصا لوزير الخارجية بشأن سوريا.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد جمد الأموال في آذار بينما كانت حكومته تعيد تقييم دور واشنطن في الصراع السوري.

المصدر: Kataeb.org