واشنطن: لتحميل طهران مسؤولية محاولتها توسيع برنامجها النووي

  • دوليّات
واشنطن: لتحميل طهران مسؤولية محاولتها توسيع برنامجها النووي

حثت الخارجية الأمريكية، الإثنين، المجتمع الدولي على تحميل إيران مسؤولية محاولتها توسيع برنامجها النووي، لافتة إلى أن الحل الوحيد لإنهاء الأزمة هو التوصل لاتفاق نووي جديد.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي للمتحدثة باسم الخارجية، مورغان أورتاغوس، بثته شبكة “سي سبان” الأمريكية المخصصة للتغطية المستمرة لاجتماعات الحكومة والشؤون العامة.
وقالت أورتاغوس إنه سيتم استهداف أي شركة سواء في القطاع النفطي أو غيره تدعم ماليًا أنشطة طهران، معتبرة أن إيران “لا تزال مستمرة في تهديد السلام العالمي”.
وشددت على أن “إيران تسير في الاتجاه الخاطىء وهي تهدد السلم والأمن الدوليين، والحل الوحيد لإنهاء الأزمة هو التوصل لاتفاق نووي جديد”.
كما ثمنت أورتاغوس موقف الشركات والبنوك الأوروبية التي التزمت بالعقوبات على إيران.

يشار الى ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية قالت، الاثنين، إن إيران رفعت نسبة تخصيب اليورانيوم، مبدية قلقها إزاء تصاعد التوتر بشأن الملف النووي لطهران.

وأكد المدير العام للوكالة ضرورة يوكيا أمانو، على ضرورة أن تنفذ إيران التزاماتها في الاتفاق النووي بالكامل.

وأعرب أمانو عن "قلقه بشأن تزايد التوترات المتعلقة بالاتفاق النووي"، فيما حث القوى الدولية على مواصلة الحوار مع طهران، للإبقاء على التزامها بالاتفاق.

وكانت إيران أعلنت في الثامن من أيار أنها لم تعد تعتبر نفسها ملزمة التقيد بمخزونات المياه الثقيلة واليورانيوم المخصب.

وقال أمانو للصحافيين في وقت لاحق إن الاتفاق النووي "يتعرض لتوتر"، وأكد أن "معدل إنتاج إيران من اليورانيوم يزداد" دون تحديد نسبة ذلك.

وجاء قرار طهران بعد عام على انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق، حيث فرضت واشنطن أيضا عقوبات مشددة على إيران.

المصدر: Agencies