وانفجرت الأزمة على خط عون-بري: NBN تقاطع القمة...المجلس الشيعي يجتمع وعائلة الصدر تخرج عن صمتها

  • محليات
وانفجرت الأزمة على خط عون-بري: NBN تقاطع القمة...المجلس الشيعي يجتمع وعائلة الصدر تخرج عن صمتها

دعا رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان الى إجتماع طارئ لهيئتيه الشرعية والتنفيذية، صباح غد الجمعة، في مقر المجلس، وذلك لبحث تداعيات دعوة ليبيا للمشاركة في القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية المنوي عقدها في بيروت، والتأكيد على الثوابت الوطنية في متابعة قضية إختطاف الامام المؤسس السيد موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والاعلامي عباس بدر الدين.

وأصدرت عائلة الإمام المغيب السيد موسى الصدر بيانا في ضوء ما يثار من لغط حول موضوع توقيف هانيبال القذافي.

وأوضحت العائلة في البيان أنه لطالما آثرنا اللجوء إلى القانون في متابعة القضية من أجل تحرير الإمام وأخويه من مكان اختطافهم في ليبيا.

وأضافت: "تمت إدانة هانيبال بجرائم تهديد وتحقير القضاء اللبناني والتحريض على خطف مواطن لبناني في ليبيا لمبادلته به ولم نتدخل في هذه الدعاوى إطلاقاً"، مشيرة الى أن كون هانيبال لاجئاً سياسياً في دولة عربية شقيقة لا يمنحه أية حصانة ولا ينتج أية مفاعيل قانونية.

وإعتبرت عائلة الصدر أن من واجب أي مسؤول لبناني ملتزم بما يرد في البيانات الوزارية للحكومات المتتالية التي تتبنى قضية الإمام وأخويه كقضية وطنية مقدسة أن يدعم هذه القضية الوطنية وأن يمتنع عن أي تطبيع مع الدولة الليبية قبل تعاونها في هذا الملف، مؤكدة أن هانيبال القذافي شبّ وأصبح مسؤولاً أمنياً في نظام والده الحديدي الذي استمر 42 سنة حتى سقوطه عام 2011.

وأكدت ثقتها بالقضاء اللبناني مشددة على دعم عمل لجنة المتابعة الرسمية للقضية وقالت:"نقدّر الجهود الحثيثة لدولة الأخ الرئيس نبيه بري من أجل إعادة الإمام وأخويه إلى وطنهم وأهلهم ومحبيهم وساحة جهادهم.

وفي التداعيات، أعلن رئيس مجلس ادارة قناة nbn قاسم سويد، في بيان اليوم، "ان ادارة القناة اتخذت قرارا بمقاطعة التغطية الاعلامية للقمة التنموية الاقتصادية العربية في حال انعقادها في بيروت في التاسع عشر من الشهر الجاري كما هو مقرر".

وأشار الى "ان قرار الـ nbn بالمقاطعة الاعلامية لفعاليات القمة يأتي انسجاما مع الدعوات لتأجيلها بسبب عدم دعوة الشقيقة سوريا اليها وعدم الدخول في لعبة التجاذبات والترويج الاعلامي لتصفية الحسابات العربية العربية على ارض لبنان".

المصدر: Kataeb.org