وتراجع عن الاستقالة!

  • دوليّات
وتراجع عن الاستقالة!

قالت مصادر مطلعة على سير المناقشات بين الحليفين التقليديين الحزب الديمقراطي المسيحي، والحزب الاجتماعي المسيحي إن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر تراجع عن التهديد بالاستقالة، بعد التوصل لاتفاق مع المستشارة أنجيلا ميركل.

ويتشارك الحزبان الديمقراطي المسيحي والاجتماعي المسيحي في تشكيل الائتلاف الحاكم في المانيا، إلى جانب الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

وأوضحت المصادر أن ميركل ووزير داخليتها توصلا إلى حل توافقي في الخلاف حول قضية اللاجئين، والذي كاد أن يتسبب في انهيار الائتلاف الحكومي.

وأكد وزير الداخلية الألماني، الذي يتزعم كذلك الحزب الاجتماعي المسيحي، هذه الأنباء، وأبلغ الصحافيين في ختام يوم ألماني طويل: "لقد اتفقنا"، لافتًا إلى أنه باق في منصبه.

وكان وزير الداخلية الألماني، الذي خاض معركة شرسة ضد ميركل في الأسابيع الأخيرة، هدد، أول أمس الأحد، بتقديم استقالته، وهو ما كان من شأنه أن يطيح بالائتلاف الحكومي، في حال نفذ التهديد.

وتركز خلاف زيهوفر وميركل حول كيفية التعاطي مع قضية اللجوء، ففي حين أصرت ميركل على حل أوروبي، أصر زيهوفر على حل ألماني.

المصدر: Agencies

popup close

Show More