وزارة البيئة تستيقظ من نومها بعد يومين على حريق المعمل!

  • محليات
وزارة البيئة تستيقظ من نومها بعد يومين على حريق المعمل!

بعد يومين على حريق معمل الزيوت في المكلّس استفاقت وزارة البيئة متأخّرة من نومها تماما كما في أزمات النفايات، فأعلنت أن "فريقاً من مصلحة البيئة السكنية ومصلحة تكنولوجيا البيئة تولى اليوم الكشف ميدانياً على الحريق الذي اندلع في مستودع لتخزين الزيوت يضم معملاً لصنع أكياس النفايات ورقائق الالومنيوم والنايلون اللاصق في منطقة المكلس. وبنتيجة الكشف تبيّن أن المبنى يحتوي على كميات كبيرة من الزيوت الغذائية والمواد الغذائية والحاويات البلاستيكية والمواد الاولية المستخدمة لصناعة أكياس النايلون".

وأكدت أن "احتراق المواد المذكورة يؤدي الى انبعاث غازات ملوّثة تشكّل خطراً على صحة الانسان والبيئة المحيطة منها على سبيل المثال لا الحصر أحادي أكسيد الكربون (CO) ، الغبار (Particulate Matter) وغيرها من الملوثات السامة كالمعادن الثقيلة والملوّثات العضوية الثابتة".

واضاف بيان الوزارة أنه "نظراً لخطورة المواد المنبعثة وحفاظاً على السلامة العامة، يُنصح بالبقاء بعيداً قدر المستطاع عن مكان الحريق، كما يُرجى من المواطنين التزام المنازل لاسيما أولئك الذين يعانون من التحسس ومشاكل الجهاز التنفسي والاطفال وكبار السن.وأنه بهدف إجراء تقييم دقيق وشامل وتقني إقترح فريق الكشف الميداني معاينة مكان الحريق يعد إخماده وذلك للكشف على نوعية وكمية مخلّفات الحريق والرماد المتبقي من اجل تحديد النفايات الخطرة منها بغية الوصول الى الطرق الأسلم بيئياً للتخلص منها".

الى هذا،  أعلن المكتب الإعلامي في المديرية العامة للدفاع المدني ببيان، أن "عمليات الإطفاء في المبنى الذي بدأ بالاحتراق، بعد ظهر أمس، في المكلس تتواصل، وما زالت مستمرة حتى الساعة، رغم جهود عناصر الدفاع المدني والظروف المحفوفة بالمخاطر، نتيجة المواد السريعة الاشتعال التي يحتوي عليها المستودع داخل المبنى".
وأشار إلى أن "المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار يتابع مباشرة من موقع الحريق الاشراف على كيفية سير العمل والتأكد من عدم امتداد النيران الى الابنية المجاورة". 

 

المصدر: Kataeb.org