وزير البيئة تبلغ موافقة شهيب على الرجوع عن قرار قطع الاشجار في سد جنة

  • محليات
وزير البيئة تبلغ موافقة شهيب على الرجوع عن قرار قطع الاشجار في سد جنة

تبلغ وزير البيئة من جمعية حماية جبل موسى موافقة وزير الزراعة أكرم شهيب على الطلب الذي رفعته اليه بالرجوع عن قرار الموافقة على اعادة العمل بقطع الاشجار في نطاق مشروع سد جنة لغاية 3162016 ولاسيما بعدما أكدت هيئة القضايا في وزارة العدل في لائحتها الجوابية الى مجلس شورى الدولة "أن محافظ جبل لبنان أصدر بتاريخ 2352016 وبناء على كتاب وزير البيئة تاريخ 1852016 قرارا تضمن منع أي أعمال في موقع سد جنة وذلك الى حين اتخاذ مجلس الوزراء القرار المناسب في الموضوع".  

الى ذلك، التقى وزير البيئة محمد المشنوق في مكتبه في الوزارة قبل ظهر اليوم السفير الفرنسي إيمانويل بون وعرض معه للعلاقات الثنائية وللملفات السياسية والبيئية. وتناول الاجتماع الحلول لازمة النفايات ومسألة السدود بشكل عام والاعمال في سد جنة بشكل خاص وكيفية حماية قمم الجبال والشواطىء والمساحات الخضراء والمناطق الزراعية من التعديات والتمدد العمراني.

بعد اللقاء قال بون "سررت بزيارة وزير البيئة الذي يدير وزارة من اهم الوزارات في هذا البلد".

وسئل عن رأيه في انعقاد جلسة لانتخاب الرئيس اليوم وماذا تفعل فرنسا للمساعدة في انجاز الاستحقاق الرئاسي خصوصا مع ايران فقال "إن مسألة انعقاد البرلمان هو شأن البرلمان اللبناني وليس شأن فرنسا التي تعمل الى جانب لبنان والشركاء الدوليين للبنان، لكن ليس من مهمة فرنسا حل مشاكل اللبنانيين بديلا عنهم".

وقيل له جرت محادثات بالامس بين وزيري الخارجية الفرنسي والايراني الى ماذا أفضت ؟ أجاب " نحن نتحادث مع كل الاطراف، مع الايرانيين ومع الشخصيات التي نستقبلها في باريس، ونحن نتكلم عن لبنان إنما ليس نحن من ندير السياسة في ايران مكان الايرانيين وليس نحن من يدير سياسة اللبنانيين مكان اللبنانيين".

وسئل هل تعتقدون أن الحل الشامل للازمة السياسية في لبنان يحتاج الى مؤتمر سان كلو جديد أو الى دوحة جديدة؟ أجاب "ماذا تعتقد أنت؟ ليس هناك من تفكير بمشروع من هذا النوع في كل الاحوال".

 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام