وزير المال: مرتاحون لبيان حاكم مصرف لبنان

  • إقتصاد
وزير المال: مرتاحون لبيان حاكم مصرف لبنان

رأى وزير المال علي حسن خليل أن "تعليق عمل المؤسسات الدستورية والبقاء في حلقة مفرغة نبحث فيها عن اقرارا موازنة عامة للدولة يعني، في عُرف الدول، السقوط والإنهيار، لكن ارادة اللبناني التي استطاعت دوما أن تخلق القدرة على القيام من بين الركام والرماد، تُثبت أننا نستطيع أن نُبدع وأن نرسم مسارات نجاح على أكثر من مستوى".

واعتبر، في كلمته في خلال افتتاح منتدى بيفكس 2016، أن "هذا المنتدى أثبت قدرتنا على فتح مسارات أمل جديدة للبنانيين بالقدرة على العطاء والنهوض والبقاء والعيش في هذا الوطن".

وأضاف أن "لا رئيس للجمهورية ولا مجلس نيابي يعمل والحكومة معطلة والكثير من اللبنانيين أصابهم اليأس نتيجة تراجع أداء بعض الوزارات لكن ايماننا بلبنان كبير كايمانكم باقتصادنا" لافتا الى أن "لبنان رغم كل الأزمات التي يمر بها ما زال باستطاعته أن يقوم وهذا هو ايماننا الكبير".

وأوضح أن"السياسة تصنع أمنا لكن للأسف لدينا أمن ولا يوجد لدينا عمل سياسي ويجب علينا أن نقدّر هذا الجانب في ظل أزمات المنطقة".

وقال: "أنجزنا الإنتخابات البلدية وهذا الأمر أعطى مؤشرا جديا على القدرة على انجاز الإنتخابات الرئاسية والنيابية في وقت لاحق" آملا أن "يشكل طرح رئيس مجلس النواب نبيه برّي مسار أمل جديد للبنانيين للانتخابات الرئاسية أولا ولتفعيل المؤسسات في ما بعد".

وعبّر عن ارتياحه "لبيان حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الذي صدر يوم أمس الثلاثاء، لكننا نعيد التأكيد أن المطلوب أن نحصر هذا الأمر في مصلحة المواطنين ومصلحة استقرار قطاعنا المصرفي".

رئيس غرفة التجارة والصناعة في بيروت محمد شقير قال، من جهته،"سنتان ولبنان من دون رأس وأصاب الشلل كل مفاصل الدولة واوضاع البلد تدحرجت من سيء الى اسوء، والنتيجة انهكت اللبنانيين ووضعت الكيان في خطر وجودي فمهما كنت التبريرات لدى القوى السياسية التي تعطل الانتخابات لا يمكن ان تكون اهم من الوطن".

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre