وزير لبناني سابق حمل رسالة من إسرائيل لحزب الله بشأن الأنفاق

  • محليات
وزير لبناني سابق حمل رسالة من إسرائيل لحزب الله بشأن الأنفاق

علمت "إيلاف" من مصادر مطلعة أن إسرائيل كانت أبلغت حزب الله سابقا عن كشف الانفاق على حدودها مع لبنان، وحذرت الحزب من مغبة أي تحرك ضد قواتها التي ستعمل على هدم وسد تلك الأنفاق.

أتى ذلك قبل عدة أسابيع حيث التقى ثلاثة مسؤولين إسرائيليين بوزير لبناني سابق محسوب على 8 آذار في عاصمة أوروبية وطلبوا منه إبلاغ قيادة الحزب بالرسالة الإسرائيلية.

وأكدت المصادر أن إسرائيل أبلغت الحزب أنها ستعمل داخل أراضيها فقط ولن تدخل الأراضي اللبنانية، كما أنها ستبلغ الولايات المتحدة بالتطورات، وسيكون الجيش الإسرائيلي على أعلى درجة من الجاهزية لمواجهة أي طارئ.

إلى ذلك علمت "إيلاف" أن إسرائيل ترسل بين الفينة والأخرى رسائل تحذيرية وتحاول التوصل لتفاهمات معينة وعينية في مناطق محددة يعمل فيها الجيش الإسرائيلي على الحدود مثل مسألة بناء الجدار.

وأصبح الوزير السابق منذ فترة مرسال إسرائيل وحزب الله لتبادل الرسائل والتحذيرات.

يشار هنا إلى أن أحد تفاهمات هذه العملية هو بقاء كل جانب على أراضيه، وكل تعدٍ أو دخول أراضي الغير سيسبب مواجهة، الجانبان في غنى عنها، بحسب المصادر.

الجدير ذكره، أن الوزير السابق محسوب على حزب الله والنظام السوري، وأنه على اتصال بالإسرائيليين منذ فترة ليست بالقصيرة، والتقى بهم أكثر من مرة في العاصمة نفسها والفندق نفسه.

يذكر أن مواقف الوزير السابق "معادية" جدًا لإسرائيل من جهة وهو يلتقي بهم تباعا من ناحية أخرى. ولفتت المصادر إلى أن حزب الله يعتبر هذه القناة حيوية لتفاهمات عينية محددة مع "العدو الإسرائيلي حقنا للدماء ولتجنيب البلد مواجهة غير ضرورية في الوقت الراهن".

وتقوم إسرائيل في الأيام الأخيرة بعملية اسمتها "درع الشمال" لسد وهدم أنفاق هجومية حفرها حزب الله بحسب الادعاء الإسرائيلي لاجتياح قرى وبلدات محاذية للحدود اللبنانية الإسرائيلية عند اندلاع مواجهة أو عندما يتلقى الحزب الأوامر من إيران.

وتعتبر إسرائيل أنفاق حزب الله الهجومية تطورا خطيرا قد يؤدي إلى اندلاع حرب في الشمال.

المصدر: إيلاف