وفاة المطرب اللبناني نهاد طربيه اثر نوبة قلبية في باريس

  • فنون
وفاة المطرب اللبناني نهاد طربيه اثر نوبة قلبية في باريس

تحدثت معلومات صحافية عن وفاة المطرب اللبناني نهاد طربية إثر نوبة قلبية، وذلك اثناء تواجده في العاصمة الفرنسية باريس.

 

وفي نبذة عن حياته فقد تأثر نهاد طربيه مواليد صوفر  منذ بداياته، بالموسيقار والمغني الراحل فريد الأطرش حيث كانت علاقة صداقة تربط بين الراحل وعائلة طربيه، من هنا كانت بداية تقليده للراحل ومُنح على هذا الأساس الأوسمة والألقاب لخلافة الصوت الفريد.
ما دفع نهاد طربيه ان يتغنى بأغنيات فريد الأطرش ويسجل بعضها، لكنه فيما بعد كان لا بد أن يجد شخصيته الخاصة ويبحث عما يقدمه بصوته وأدائه بعيداً من التقليد، فغنى أغنية “أنا فلاح وأبويا فلاح” وكانت بعدها “بدنا نتجوز عالعيد”، ثم “يا أميرة يا بنت الأمراء”، و”مشوار الحياة”.

وسلسلة طويلة من النجاحات “القمر مسافر” و”حبيبي” لبليغ حمدي و”طيب جداً” لشاكر الموجي ومن رياض النبك غنى “بحبك” وغيرها.

ولم يقتصر أداء نهاد طربيه على الطرب، والطرب الشعبي لكن تطرق الى ألوان عدة أخرى، ونجح في أدائها مثل اللون البدوي فأطلق “وينا زينة”، “بعز الليل”، “تريد تروح وتنسانا”، و”وين الخيل” و”عابوابكم دقيت”، “وردة ليكم”، و”النبي تضحكي” وغيرها جمعته صداقة بفنانين وشعراء وملحنين، وأثنى على موهبته في البداية كل من فريد الأطرش ومحمد عبد الوهاب ووديع الصافي وجورج يزبك ملحن العديد من أغنياته الشهيرة مثل “بدنا نتجوز عالعيد”.

وكذلك شاكر الموجي والملحن حسن أبو السعود الذي لحن له “مشوار الحياة”، “خلاص حسيبك” وغيرها.

 

يذكر أن والده كان مهندساً زراعياً، لكنه أيضاً كان مؤلفاً وشاعراً له مؤلفة بعنوان: “معلقة الحياة” من أربعمائة بيت شعر وكتاب بعنوان: “أيائل الصحراء” من هنا غنى المكتبة الشعرية والذائقة الجمالية التي تمتع بها نهاد طربيه في اختياره الأشعار والألحان، وقد غنى من كتابة والده الأغنية المعروفة “والله يجمعنا والصبر جميل” و”مال الهوى ومالي” وغيرها.

المصدر: وكالات

popup closePierre