وفدان مصرفي ونيابي إلى واشنطن استباقاً للعقوبات

  • محليات
وفدان مصرفي ونيابي إلى واشنطن استباقاً للعقوبات

يكثف لبنان اتصالاته مع وزارة الخزانة الأميركية والكونغرس استباقاً لما يتم التداول فيه من مشاريع لفرض عقوبات على مؤسسات لبنانية ورجال أعمال، في محاولة لدرء الأضرار المترتبة على البلد في حال وافق الكونغرس على هذه المشاريع.

 وعلمت صحيفة «الحياة» أن رئيس جمعية المصارف جوزف طربيه سيغادر الإثنين المقبل الى واشنطن على رأس وفد مصرفي يضم رئيس اتحاد الغرف العربية عدنان القصار وشهدان الجبيلي وسعد أزهري والوزير السابق مروان خير الدين.

ويفترض أن يتوجه الى واشنطن في اليوم التالي وفد نيابي برئاسة ياسين جابر وعضوية محمد قباني والمستشار الإعلامي لرئيس المجلس النيابي نبيه بري، علي حمدان وسفير لبنان السابق لدى الولايات المتحدة أنطوان شديد.

ولفتت مصادر مصرفية ونيابية الى ضرورة وجود الوفدين في واشنطن لإجراء محادثات تشمل أيضاً كبريات المؤسسات المالية الدولية أي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

 وقالت إن التحرك يوجه رسالة الى من يعنيهم الأمر بأن لبنان لا يستطيع أن يتحمل المزيد من العقوبات، في وقت تؤكد الإدارة الأميركية حرصها على الاستقرار فيه وتوفير الدعم الاقتصادي له مع انتخاب ميشال عون رئيساً للجمهورية وتشكيل حكومة برئاسة سعد الحريري، لمساعدته من أجل النهوض من الوضع الذي هو فيه الآن.

المصدر: الحياة