وقفة تضامنية في صيدا لاهالي المفقودين طالبت باقرار اقتراح قانون لحل قضيتهم

  • محليات
وقفة تضامنية في صيدا لاهالي المفقودين طالبت باقرار اقتراح قانون لحل قضيتهم

نفذ اهالي المخطوفين والمفقودين في لبنان, وبالتنسيق مع جمعية "لنعمل من أجل المفقودين"وقفة تضامنية مساء اليوم على مدخل كورنيش صيدا الشمالي. وذلك في إطار سلسلة نشاطات تنظمها اللجنة لمناسبة "اليوم العالمي للمفقود في ٣٠ اب." لمطالبة
السلطات الرسمية مجتمعة وضع حد لمعاناة آلاف العائلات وحل قضيتهم عبر إقرار مقترح قانون قدم منذ عام ٢.١٤ .

وتقدمت المتضامنين رئيسة لجنة المفقودين في لبنان السيدة وداد حلواني وأهالي مفقودين من صيدا وإقليم الخروب ، ومؤييدين لقضيتهم .

واكد المتضامنون في بيان على " حقنا في معرفة مصير ذوينا الذي لايقبل المساومة ، وكرسه القانون الانساني والدولي ، والقضاء اللبناني مشددين " انه من واجبات ومسؤوليات السلطات الرسمية البحث دائما وأبدا ً عن ابنائها المفقودين والكشف عن مصائرهم ." ولفتوا الى ان " غالبية دول العالم عاشت حروباً ، الا انها استطاعت حل قضية مفقوديها ،" متسائلين "لماذا في لبنان لا تتبع القاعدة ذاتها ؟."
وطالبوا " مجلس الوزراء الحالي والرئيس المكلف سعد الحريري الموافقة السريعة لتنفيذ مشروع اتفاق من شقين مقدم من بعثة الصليب الاحمر الدولي الاول ويرمي الى (جمع وحفظ عينات بيولوجية من لعاب الأهل )لإجراء فحص ال()DNA
تمهيدا للتعرف على هويات المفقودين احياءاً كانوا أم امواتاً . وتكليف وزارة الداخلية المباشرة تداركاً لرحيل المزيد من الأهالي عن الحياة ."
والثاني يهدف الى " انشاء هيئة وطنية مستقلة ،مهمتها الكشف عن مصير المفقودين والمخفيين قسرا وفق اقتراح قانون قدمناه كلجنة منذ العام ٢.١٤ الى مجلس النواب وتم مصادقته من قبل لجنتين نيابيتين . مشيرين الى " ان مسؤولية التنفيذ تقع على رئيس مجلس النواب نبيه بري ،عبر عرض المقترح على الهيئة العامة للمجلس الجديد لإقراره في اول جلسة يعقدها ."

وكان تخلل اللقاء التضامني اغان من وحي معاناة الأهالي ورسم لوحات تجسد حزنهم على فراق مفقوديهم، وحملهم فولارات ملونة كتب عليها " من حقنا ان نعرف واسماء مفقوديهم مؤرخة بالزمان والمكان .
وتوزيع المنشورات على المارة لاطلاعهم على حقيقة ومرارة معاناتهم .

المصدر: Kataeb.org