وهاب يغدق فرنجية بعبارات نابية

  • محليات
وهاب يغدق فرنجية بعبارات نابية

شنّ رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهام حرباً كلامية على تيار المردة وتحديداً رئيسه النائب سليمان فرنجية، رداً على وصف عضو المكتب السياسي في المردة فيرا يمين وهاب بالحليف الصغير. فتحوّلت الصفحة الخاصة بوهاب عبر تويتر الى صفحة شتائم وعبارات نابية، نتحفّظ عن ذكرها كما وردت. 

ومما قاله وهاب انه كان يتحاشى الاساءة الى فرنجية لان بينهما خبز وملح، ولكن بعد ان تمادت "عصابته"، على حد قوله، وجد نفسه مضطراً للرد.

ووجّه وهاب الى سليمان سلسلة اتهامات منها انه "تآمر على 8 اذار مقابل "غمزة" من سعد الحريري وباع كل الناس". كما اتهمه بأنه "يعمل مرابياً في الكازينوات ويحتكر المحروقات ويسرق اللبنانيين ويفرض الخوة على مصانع الترابة ويحميها، فيما الناس تموت من تلوثها". واعتبر ان فرنجية باع المقاومة وسوريا مقابل وعد بمنصب.  

وهاب الذي وصف نفسه بأنه "وئام الكبير" اما فرنجية فـ"سليمان الزغير"، اشار الى ان رئيس المردة يعتاش من بنزين ومازوت سوريا. وتابع "الصغير هو من يقول عنه وليد جنبلاط منذ اشهر زعيم عصابة ثم يزوره متزلفاً".

ووجه وهاب سؤالاً الى يمين قائلاً "هل تعتقدين ان سليمان الصغير يستطيع ان ينافس شموخ وعزة واخلاق ميشال عون؟ هو من هرب من المواجهه عام ٢٠٠٥ عندما واجهت وحيداً".

ووصف وهاب سليمان بأنه زعيم قروي، وقال "الفرق بينه وبين بهاء عبد الخالق مرشحي في الشوف ثمانية إلاف صوت لمصلحة بهاء الذي لا يأخذ خوات من الناس. وفرنجية نجح بسبب وسام الحسن الذي اعطاه اصوات السنة والا كان ميشال معوض قد اطاح به".

وختم وهاب قائلا: "سأكمل غداً مع صغيرك الذي يتطاول على الشرفاء، لولا ميشال عون لكان زعيماً قروياً او رئيس بلدية".

من جهتها، لم تعلّق يمين عبر تويتر سوى بتغريدة "بحبك يا عينيي لأنك غنية تلجك المحبة وشمسك الغنية".

المصدر: Kataeb.org